29 ديسمبر 2012

مقال: رواية اسبريسو تتعدى 10.000 نسخة

(المصدر: الراية القطرية)
الكاتب : جمال فايز عبدالله النعيمي ، شاب في مقتبل العمر ، ينظر إليه البعض على أنه ظاهرة روائية والسبب لأنه استطاع أن يتخطى حاجز (10.000) نسخة في الأسابيع الثلاثة الأولى في أول عمل أدبي رواية له رغم أن توزيعها لم يتعد خارج حدود دولة الامارات العربية المتحدة وهو أمر يعتبر غير اعتيادي في منطقة دول الخليج العربية أن يصل عدد نسخ إصدار رواية والأولى لصاحبها أن تتخطى حاجر (10.000) نسخة في الأسابيع الثلاثة الأولى أي أكثر من (3.000) نسخة في الأسبوع الواحد فقط.
وقد تشرفت بالالتقاء بالشاب الروائي عبدالله النعيمي وذلك على هامش مشاركتنا في ملتقى السرد الخليجي الأول لأدباء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي استضافته الدوحة مؤخرا وعند سؤاله عن أسباب النجاح اللافت الذي لاقته الرواية وتوزيعها آلاف النسخ في فترة وجيزة أفصح عن مفتاح السر بأنه يرجع في استفادته من شبكة التواصل الاجتماعي تويتر إذ لم يبدأ كما يفعل بقية الروائيين بكتابة النص ثم طباعته ومن بعد توزيعه من خلال منافذ البيع إنما سلك طريقاً مختلفا عن المعتاد حيث بدأ كتابة ونشر روايته بمعدل نصف صفحة أو يزيد قليلا يوميا اعتبارا من الساعة الثانية والنصف ظهرا من خلال تويتر وحيث إن من المآخذ على تويتر أنه لا يأخذ إلا عددا قليلا من الكلمات فكان ينشر المتاح فقرات متلاحقة وكانت النتيجة زيادة عدد المتابعين له حتى جاوز عددهم أكثر من (24.000) متابع بجانب عنصر آخر رآه سببا في نجاح روايته وهو اختياره موضوعا اجتماعيا يهم شريحة عريضة من المجتمع ثم بعد أن انتهى من روايته سلك الخطوة المعتادة التي يسلكها كثير من الروائيين إن لم أقل جميع الروائيين وهي دفعها إلى المطبعة وكانت المفاجأة الجميلة عند توزيعها التهافت على شرائها بشكل لافت للنظر وتبوأت روايته المعنونة "اسبريسو" أن تظل الرواية الأكثر مبيعا ثلاثة أسابيع متواصلة وهذا بذاته انجاز آخر يحق له أن يفاخر به مثلما له أن يفخر بأنه أول من أصدر رواية تويترية في دولة الإمارات العربية المتحدة وربما على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. أما مناسبة الحديث عن الظاهرة الروائية التي لفتت إليها اهتمام النقاد والإعلام والقراء على حد سواء فالتأكيد على أهمية أن يستفيد الأدباء على وجه التحديد والكتاب على وجه العموم من شبكات التواصل الاجتماعي المستجدة مثل الفيس بوك والتويتر وعدم الاكتفاء بالوسائط التقليدية المتعارف عليها ولكل متردد لديه مشروع أدبي جديد أقول له: استفد من شبكات التواصل الاجتماعية الجديدة .. أفعلها ولا تتردد.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

إصدار جديد: في خيمة القذافي .. رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده

(المصدر : بيروت - رويترز)
   يروي الصحافي والكاتب اللبناني غسان شربل بأسلوبه الشيق المميز قصة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بل قصصا عنه من خلال مقابلات اجراها مع رفاق قدامى عملوا معه وبينهم عبد السلام جلود الرجل الثاني في الثورة التي اوصلته الى الحكم.
 في مقدمة الكتاب الذي حمل عنوان "في خيمة القذافي .. رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده" قال غسان شربل "القائد التاريخي لا يخطىء. لا يشيخ. ومن صلاحياته التلاعب بالفصول وتغيير مسارات الانهار وطرد التجاعيد الوافدة الى وجهه... لا مكان في بلاد القائد التاريخي لسبابة ترتفع او لنظرة تشكيك. "سيذهب الى ابعد من ذلك. سيفكك الجيش الذي اوصله الى القصر. سيحوله الى ألوية يوزعها على ابنائه. سيفكك الدولة وسيجعل الفوضى هي القاعدة. سيسمم العلاقات بين القبائل وافخاذها... سيتلاعب بكل شيء. السلطة للشعب والنفط لليبيين والبيت لساكنيه. والزحف الثوري هو الحل .كانت مهمته الاولى تحويل شركائه في ثورة الفاتح من ايلول 1969 الى موظفين لديه. بالبراعة والقسوة والمكيدة التهم مجلس قيادة الثورة قبل ان يحول البلاد الى جماهيرية ويضعها في عهدة "الكتاب الاخضر" في عهد جلاوزة الاستخبارات. "كل الخطوط في يد رجل واحد. والرجل مريض. يهرب الى الصحراء مع خيمته. لا يحب توقيع الاوراق. الاوامر بالهاتف او شفوية سواء كانت لانفاق الملايين او للقتل.
" اضاف ان نوري المسماري احد الرفاق القدامى الذين قابلهم المؤلف كان "حاضرا في الخيمة وعلى بابها وفي ثكنة باب العزيزية وفي الطائرة والاسفار. كان شاهدا على ارتكابات هذا الرجل المريض الذي يهوى اذلال القادة والرؤساء واحراجهم. كان شاهدا ايضا على اغتصابات القائد لزائرات.
جهاز كامل كان يسهر على متعة القائد تديره سيدة تستقدم الجميلات من داخل البلاد وخارجها. تحرشه بالنساء اثار اكثر من ازمة مع دولة او جهة. وقال في مكان اخر ان "الرجل الذي قتل معمر القذافي ارتكب جريمتين صارختين. الاولى انتهاكه المعاهدات الدولية والاعراف بشأن التعامل مع الاسرى والثانية انه اغتال رواية مذهلة كان يمكن ان تؤلفها اعترافات القذافي امام المحكمة." قال شربل انه سعى في كتابة قصة القذافي الى البحث عن شهود لا عن محللين "عن رجال كانوا الى جانبه يوم كان يستعد للقبض على السلطة ثم شاركوه فيها او عملوا في ظله... اتاح لي الحظ ان اعثر على الشهود."
 ورد الكتاب في 421 صفحة متوسطة القطع مع عدد من الصور الفوتوجرافية وصدر عن دار رياض الريس للكتب والنشر في بيروت. اما الشهود فهم الرائد عبد السلام جلود الذي كان "بحق" الرجل الثاني في النظام. لاحقا سيعيش جلود ما يشبه الاقامة الجبرية وستوفر له الثورة (على القذافي) فرصة الانشقاق وتوجيه ضربة معنوية كبرى الى النظام. "تيسر لي ايضا ان ألتقي رجلين هما الابرز في الدبلوماسة الليبية في عهد القذافي من وزارة الخارجية الى مقعد مندوب ليبيا في الامم المتحدة وهما عبد الرحمن شلقم وعلي عبد السلام التريكي." كما التقى الكاتب مع عبد المنعم الهوني الضابط الذي شارك القذافي في حركة الفاتح من سبتمبر ايلول والذي شغل مناصب عديدة منها مدير الاستخبارات ووزير للخارجية والداخلية. ومنذ منتصف السبعينات حتى بداية القرن الحالي كان الرائد الهوني معارضا ومطاردا. وفي العقد الماضي عاود الحوار مع النظام الذي عينه مندوبا لبلاده لدى جامعة الدول العربية وهو المنصب الذي استقال منه للانضمام الى المحتجين. وحاور الكاتب نوري المسماري الذي عمل من 1979 الى 2010 امينا لجهاز المراسم العامة برتبة وزير دولة. وقال "ترك المسماري سفينة النظام في 2010 وكان اول من جاهر بانشقاقه لدى اندلاع الثورة في السنة التالية." تحدث جلود الى شربل عن امور عديدة منها الكبير ومنها الصغير. من الكبير سعيه الى الحصول على قدرة نووية من الصين وشراء ترسانة اسلحة من الاتحاد االسوفيتي. تحدث عن العلاقة السيئة مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وكيف اتخذت ليبيا موقفا مؤيدا لايران في الحرب مع العراق. سأله شربل "هل زودتم ايران صواريخ أرض -أرض" فرد بقوله "نعم" وسأله إن كان ذلك قد جرى مجانا فأجاب قائلا "نعم.. سوريا وقفت معنويا مع ايران. ليبيا وقفت معها سياسيا ومعنويا وماديا. الامريكيون قالوا ان ليبيا بموقفها افسدت محاولتنا جعل الحرب فارسية - عربية." وعن علاقة ليبيا بالزعيم الإيراني الراحل آية الله روح الله الخميني قال جلود "حين ضغط شاه ايران محمد رضا بهلوى على صدام حسين لاخراج الخميني من العراق ارسلنا الى الخميني وأبلغناه استعداد ليبيا لاستقباله وإعطائه اذاعة لدعم تحركه. وكان رده: من سيسمعني هناك؟ وأواضح انه يريد المغادرة الى مكان في الغرب يكون له ثقل اعلامي." وسئل جلود ما هي أبرز الجرائم التي ارتكبها القذافي فأجاب "دمر ليبيا ودمر الشعب الليبي أخلاقيا ونفسيا ومعنويا واقتصاديا واجتماعيا. ودمر الروح الوطنية والنسيج الاجتماعي. فرض القمع على الليبيين." وردا على سؤال عما إذا كان القذافي يحب المال جاء جواب جلود مشابها لأجوبة غيره في هذا المجال من انه تغير عما كان عليه في البداية. قال "هو بسيط في مأكله وحياته ولكن في الفترة الأخيرة لاحظنا أنه في كل مدينة وكل منطقة وكل واد اتخذ له قصرا أو فيلا وباتت له مقار في طول البلاد وعرضها وله فيها سيارات. إنفاق كبير هائل. كان همه عندما يكتشف معارضا أن يصفيه أو أن يذله بالمال." وشدد عدد من هؤلاء الرفاق على أن مصيبة القذافي الكبرى كانت في أبنائه. عبدالرحمن شلقم قال عن القذافي والثورة التي قاموا بها "هو من فكر فيها وخطط لها وقاد تنفيذها بعد سنوات من التآمر والبحث عن فرصة." وقال عنه أنه قارىء وأنه يحب قراءة كتب التاريخ. أضاف أنه كان يعطي راتبا شهريا للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وكان يقدم مساعدات للرئيس المصري السابق حسني مبارك "واشترى له طائرة. كان يدعمه بكل الطرق." وأكد أنه قدم الصواريخ مجانا إلى إيران كما قال جلود. وقال المسماري ان القذافي قال للرئيس الامريكي باراك اوباما في قمة الدول الثماني في ايطاليا "يا ابني." سأله شربل "هل صحيح ان (رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني) قبّل يده" أيد القذافي فأجاب "لم تكن سرية." أما أين جرى ذلك فقال إن ذلك كان "في مؤتمر الشعب العام الذي هو البرلمان وكنت أقف إلى جانبه."

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

24 ديسمبر 2012

إصدار جديد : الذرة الرفيعة الحمراء لمو يان الحاصل على نوبل 2012

(المصدر: الشروق)
  صدر حديثًا عن المركز القومي للترجمة برئاسة الدكتورة كاميليا صبحي، النسخة العربية من رواية "الذرة الرفيعة الحمراء" الحائزة على جائزة نوبل للآداب لعام 2012 تأليف الكاتب موايان ترجمة الدكتور حسانين فهمي.
وأشار د.خيري دومة مساعد مدير المركز القومي للترجمة والمشرف على سلسلة الإبداع القصصي إلى أن "الذرة الرفيعة الحمراء" هي رواية الصين بامتياز.. حيث تروى عن طفلٌ صينيٌّ كبير، يستعيد بوعي وحنين، نُتَفًا من "تاريخ عائلته"في قرية دونغ بي بمدينة قاو مي، وهي قرية المؤلف.
 الرواية ترسم عالمًا صينيًّا واقعيًّا، لكنه في الوقت نفسه يقترب من أن يكون غرائبيًّا، أهم ما يميزه هو ذلك الطابع البدائي المرعب، القائم على القتل بسهولة والتعذيب وقطع الطريق، وهذا التماذج المهول الذي يصل إلى حد التطابق بين البشر والحيوانات والطيور والنبات وكل مظاهر الطبيعة، إنها قرية صينية صنعتها ذكريات موا يان التي أراد أن يكتب لها الخلود، وصنعها خياله بالطبع، كما صنعها وعيه السياسي والأيديولوجي الحاضر بقوة وراء كثير من مشاهد الرواية.
 تلك هي بإيجاز رواية موا يان، التي ينبع عالمها السحري من استخدام عنصرين رهيفين يعكسان وعي كاتبها تتناول الرواية عنصرين الأول هو ذلك الراوي الطفل الذي يتذكر ويحكي ما رآه وما رُوي له، وعي بهوية الصين، يكاد يكون وعيًا أيديولوجيًّا؛ والثاني هو مشهد حقول الذرة الرفيعة الحمراء التي تشكل الخلفية الطبيعية والسحرية لعالم هذه الرواية البديعة، ففي هذه الحقول وحولها تقع كل الأحداث والأسرار والأفراح والجنازات، الذرة الرفيعة الحمراء التي يكتب الراوي مرثيتها بعد عودته وحضوره المفاجئ في نهاية الرواية، معلنًا عن رعبه من الذرة المهجنة التي زحفت واحتلت الصين.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

23 ديسمبر 2012

أخبار : حصاد 2012 من الكتب

(المصدر: الإمارات اليوم )
احتفى الكتاب في عام ‬2012 بمبدعين جدد، وودع آخرين.. وبينما سجل مبدعون في سوق الكتاب مبيعات بالجملة وجوائز، وتربعوا على عرشه، بقي البعض في الظل لا يعير «قوائم الأكثر مبيعا» انتباها، موقنا بأن الانتشار الجماهيري ليس معيارا على الجودة، وبأن التاريخ سيخلد المؤلفات التي تستحق، ويغض الطرف عن غيرها.
 ففي العام الجاري، أعلن أكثر من مبدع إماراتي عن نفسه، فبرزت روايات «إسبريسو» لعبدالله النعيمي، و«ميد إن جميرا» لكلثم صالح، و«أجوان» لنورة النومان، وسرقت رواية «الأسود يليق بك» للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي الأضواء أخيرا، إذ حققت مبيعات قياسية، حسب الكاتبة، التي أقامت حفلات توقيع لروايتها في معرضي الشارقة للكتاب، وبيروت للكتاب، وشهدت الحفلات طوابير طويلة من محبي أحلام مستغانمي.
 في ‬2012 أيضا، لم تختفِ ظاهرة مؤلفات تداعيات «الربيع العربي»، إذ مازالت تتوالى الشهادات عن الثورات، ويوميات المشاركين فيها، وغير المشاركين أيضا، وربما خفت الظاهرة عن العام الماضي، إلا أن البعض مصرّ على توثيق الحدث، الذي غيّر وجه بلدان عربية عدة، خصوصا مصر التي ظهرت فيها مؤلفات بالجملة في هذا الاتجاه.
وبعيدا عن الشهادات وكتب التوثيق، لم تغب أجواء الثورات أيضا عن نتاجات مبدعين، إذ قدم الكاتب الليبي إبراهيم الكوني روايته «فرسان الأحلام القتيلة» عن عوالم الثوار في بلاده، بينما ذهبت كتب عدة إلى مضمار آخر، فآثرت البحث عن أسرار رؤساء أطاحهم «الربيع العربي»، من أبرزهم الراحل العقيد معمر القذافي الذي اجتذبت سيرة حياته كثيرين.
 من الظواهر اللافتة أيضا في سوق الكتاب في ‬2012، الشهادات التي تتطرق إلى جماعة «الإخوان المسلمين»، وتعرض جوانب خفية عن الجماعة، لعل من أبرزها مذكرات يرويها أعضاء سابقون في «الإخوان» كالدكتور محمد حبيب، والمحامي ثروت الخرباوي وغيرهـما، ممن رأت كتبـهم النور خـلال الـعام الجاري.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

إصدار جديد: كنت متحدثا رسميا كتاب يكشف أسرار القذافي

(المصدر: موقع صدى البلد)
صدر فى ليبيا كتاب جديد بعنوان "فى عهد معمر القذافى كنت متحدثا رسميًا" للكاتب الليبى عبدالمنعم اللموشى تتناول فترة عمله كمتحدث رسمى ويروى الكاتب وقائع جديدة حدثت فى عهد النظام الليبى السابق تنشر لأول مرة.
 ويقول المؤلف فى مقدمة الكتاب "هذه مقدمة استثنائية استدعتها ظروف خاصة جدا مرت بها ليبيا، وهى المسافة الزمنية الفاصلة بين الانتهاء من صياغة هذا الكتاب والدفع به للطباعة عمرها 3 سنوات تقريبا، مقدمة تحكى ماذا جرى خلال هذه الفترة، وقد تم إنجاز هذا الكتاب فى الربع الأول من العام 2009 عقب مغادرة المؤلف " اللجنة الشعبية العامة "مجلس الوزراء حيث كان المتحدث الصحفى لمجلس الوزراء بعام تقريبا.
 ونشر تنويه عن الكتاب بصحيفة ليبية فأثار ذلك زوبعة كبيرة من مكتب المعتصم نجل معمر القذافى، وكذلك مكتب الدكتور البغدادى المحمودى رئيس الوزراء الليبى ومكتب معلومات معمر القذافى.
 وأضاف مؤلف الكتاب أن جميع المسؤولين الليبيين السابقين قد حصلواعلى مسودة الكتاب الأولى غير أن أقوى ردود الأفعال الصادمة له جاءت من مكتب البغدادى المحمودى أمين اللجنة الشعبية العامة " رئيس الوزراء" وقتها بعدم الموافقة على نشر الكتاب وإلا تعرض للمساءلة والملاحقة القانونية ، وعقب نجاح الثورة الليبية وجد أن الفرصة متاحة لطباعة الكتاب ونشره، موضحًا أن أحداث 17 فبراير لم تفرض نفسها على لغة الكتاب ولامفرداته، ولم يستغلها كما فعل آخرون، ولم تفرض شيئا إلا أنه وجد سبيلا لتشر الكتاب.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

مقال: العرب لا يقرأون فقرا أم تهاونا ولا مبالاة؟

(المصدر : موقع دار الفكر) 
الكاتب فاروق يوسف
 ولكن هل صحيح أن الفقراء وحدهم لا يقرأون؟ ماذا لو قلبنا السؤال وقلنا: هل يقرأ الأثرياء من العرب؟ في أبو ظبي التي تشهد حركة نشر حديثة والتي تكرم الكتاب والكتّاب، على سبيل المثل لا يوجد مخزن تجاري لبيع الكتب يمكن اعتباره مكتبة حقيقية، تعين المرء على اقتناء الكتب الأدبية والعلمية الحديثة.
هناك مخازن لبيع القرطاسية زينت بعض رفوفها بكتب السياحة والطبخ والحياكة والعناية بالحديقة المنزلية اضافة إلى الكتب الدينية، مجلدة ومطبـــوعة بطريقة مترفة. إن عثر المرء هناك على روايات فلا بد أن تكون مترجمة ومنتقاة من ذلك النوع الرائج من الكتب التي تزين أغلفتها بجملة دعائية تقول «طبع من هذا الكتاب مليون نسخة».
 أثرياء العرب هم أيضاً لا يقرأون. هل هذا يعني أننا عدنا إلى عصور ما قبل التدوين، حيث الكلام الشفاهي هو مصدر ثقافتنا الوحيد؟ التلفزيون وحده صار يثقفنا. صار التلفزيون يتحكم بمواقفنا. يمكنـــنا الحديث بغضب عن الأمية. عدد الأميين في العالم العربي في تزايد مستمر. الأمية مثل البطالة هي في ازدياد مستمر وما من شيء يشير إلى إمكانية نقصانها. في كل يوم هناك تراجع في مستوى التعليم. حتى في الدول الثرية فإن الأنظمة السياسية قد أنفقت أموالاً طائلة من أجل إفساد التعليم بحجة إصلاحه. العراق وليبيا يشكلان مثالين مهمين في هذا المجال. فبعد أن أعلنت منظمة اليونسكو العراق بلداً نظيفاً من الأمية عام 1974 نراه اليوم يتبوأ مكانة بارزة بين الدول التي تعاني الأمية. أما ليبيا فهي الأخرى أهدرت نحو أربعين سنة من عمرها في تعليم «الكتاب الأخضر»، الذي لا ينطوي إلا على رغبة شريرة في إشاعة الأمية بين الناس. سعت الأنظمة السياسية (الوطنية) في مرحلة ما بعد الاستعمار إلى تبسيط المناهج الدراسية وتزييف مبدأ الكفاءة العلمية من خلال شهادات يحصل عليها المرء من غير أن يكون قد تعلم شيئاً.
وهكذا نجحت تلك الأنظمة في ضم المتعلمين من حملة الشهادات إلى لائحة الأميين من جهة عزوفهم عن القراءة. ويعد تناقص عدد المواطنين العرب الذين يتقنون اللغات الأجنبية مؤشراً خطيراً إلى ذلك الانحطاط الذي أصاب التعليم بعصفه المدمر. فهل يعقـــل أن لا يُجيد الطبيب القراءة باللغة الإنكليزية؟ هذا ما هو متعارف عليه في سوريا. فكرة خاطئة عن الهوية القومية وضعها النظام السياسي موضع التنفيذ القسري هي التي أنتجت أطباء مقطوعين عن مصادر التطور العلمي، بل إنهم لا يعرفون شيئاً عن الأدوية التي تنتج في الغرب إلا من خلال الترجمة. إذا كان الطبيب لا يقرأ فكيف نجرؤ على التفكير في فلاح أو عامل يقرأ؟ انتهينا إلى هذا الواقع المرير الذي نعيشه الآن بقدراتنا الذاتية. ما من أحد رفع العصا في وجه النظام السوري وقال له «اجعل الأطباء أميين» ما من قوة أوحت لوزير التربية في العراق باستلام مدارس من شركات البناء هي مجرد هياكل لا تصلح للاستعمال، الأمر الذي أدى إلى أن تتكدس ثمانون طالبة في غرفة دراسية لا تحتوي إلا على عشرين كرسياً.
هذا ما فعله الأثرياء من الحكام العرب، فما الذي فعله حكام البلدان الفقيرة؟ لذلك نحن أمة لا تقرأ. كانت بيروت (لا تزال برغم ظروفها الصعبة) مدينة للكتاب. لنكتف بالمقولة التقليدية أن بيروت كانت تطبع (هي ليست كذلك منذ أن اُخترعت تلك المقولة، فهي مدينة تكتب أيضاً وإن كانت لا تقرأ كثيراً، كما يقول بعض الأصدقاء هناك) ولكن ما الذي فعله العرب من أجل إثراء تلك المكانة؟ هذه مدينة تقدم الكتاب (هو كالخبز) إلى أمة انقطعت عن العالم أكثر من خمسمئة سنة. إنها تعيدنا إلى ضوء الشمس التي صارت لا تمس أجسادنا إلا بلهبها. المقولة التقليدية ذاتها تنص على أن بغداد هي التي تقرأ ما تطبعه بيروت. فإذا ما كانت بيروت في أسوأ أحوالها قد أصرت على أن تطبع وإن بعكــــازتين فإن بغدـــاد صارت اليوم تستعمل الكتاب حطباً للتدفئة. كان هنالك زيف كبير، صار يعبر عن نفسه من خلال مواقع الإنترنيت. من يتصفح مواقع الإنترنيت العربية يتأكـــد من أن نسبة ما يُقرأ من خلالهـــــا يكاد لا يذكر قياساً لما يمكن أن لا يُـــقرأ. هناك علينا أن نتعرف على اللغة التي لا تقول شيئاً محدداً. ما من معلومات. حشود من البشر صار كلامها يشبه ثغاء الخراف. لا معنى. صار العربي يطمئن على أحواله خارج المعنى. في حقيقته فإن العربي يقرأ اليوم ما يصل إليه من جمل هي جزء من عالم افتراضي، سيخفيه الهواء بعد ثانيتين. هناك تمرين للكسل البصري يمارسه العربي كل لحظة وهو يتصفح مواقع الإنترنيت. ما من شيء يمت للقراءة بصلة، ذلك لأنه ما من شيء هناك ليقرأ. العربي لا يقرأ اليوم بل يكتفي بفعل النظر.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

دراسة: المكتبة المنزلية تحقق التفوق للطفل في حياته

( المصدر: جريدة القبس الكويتية)

في عصر وسائل الترفيه الإلكترونية والرقمية يبدو مصطلح «مكتبة المنزل» وكأنه قد أصبح شيئا من الماضي، لكن الحقيقة التي تؤكدها دراسة حديثة قام بها مجموعة من علماء الاجتماع في جامعة نيفادا الأميركية هي أن وجود مكتبة بالمنزل ميزة مهمة وعامل مساعد على نجاح الأطفال وتفوقهم الدراسي.
الدراسة التي اعتمدت على إحصائيات من 27 دولة وضمت آراء أكثر من 73 ألف شخص طلب منهم تقدير عدد الكتب في منازل آبائهم عندما كانوا في سن الـ14 عاما ثم مقارنة هذا الرقم مع العوامل الأخرى التي تؤثر في التحصيل العلمي بما في ذلك مستوى تعليم الوالدين.
 وتوصلت الدراسة إلى أن وجود مكتبة بالمنزل تمنح الأطفال ميزة هائلة في المدرسة، كما أشارت الدراسة إلى أن حجم المكتبة له تأثير واضح على التحصيل العلمي للأطفال، فانهماك الأطفال في وقت مبكر في بيئة تحتوي على رفوف الكتب يعني تزويدهم من خلال قراءة هذه الكتب بالمهارات والكفاءات التي تفيدهم في الدراسة وتجعلهم ملمين بمعلومات أكثر من زملائهم الذين لا يمتلكون مكتبة منزلية وهو ما ينعكس إيجابا على تحصيلهم الدراسي.
والنصيحة التي يوجهها القائمون بالدراسة للآباء والأمهات هي: اجعلوا المكتبة جزءا من مكونات المنزل ليس فقط من أجل تمرير حب القراءة لأطفالكم ولكن من أجل تفوقهم الدراسي أيضا.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

21 ديسمبر 2012

إصدار جديد: عزوز يغني للحب

(المصدر: صفحة الكاتبة تغريد النجار)

أصدرت دار السلوى كتابا جديدا للدكتورة وغلإعلامية عايدة النجار وهو كتاب "عزوز يغني للحب قصص فلسطينية من ألف قصة وقصة وكانت دار السلوى قد أصدرت سابقا للدكتورة عائدة أكثر من كتاب وهي كتاب "صحافة فلسطين والحركة الوطنية في نصف قرن 1900 _ 1948 " ،وكتاب " بنات عَمان أيام زمان" وكتاب "القدس والبنت الشلبية".

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

إصدار جديد: كتاب مقالات في الأدب والنقد

(المصدر: موقع الدستور الإلكتروني)

 صدر حديثًا عن دار العين للنشر كتاب " في الأدب والنقد" لـلدكتورة غراء مهنا. تقدم الدكتورة غراء للقارىء في هذا الكتاب مجموعة من الأبحاث التي كتبتها بين عامي 1990 و 2011 لعلها تجد من يقرأها إذا لم يكن اليوم فغداً. فقد أردات أن تسجل ما كتبت ليبقى وقد يقرأه هذا أو ذاك ويتأثر به أو ينتفع به أو ينقده أو يثير فكره...وتقول الكاتبة" ولكنني بحكم تخصصي أكتب بالغة الفرنسية للقارىء الأجنبي أو العربي الذي يجيد الفرنسية ورغم أنني اعتدت كتابة الكثير من الأبحاث باللغة العربية إلا أنها تبقى محدودة مقارنة بما كتبته بالفرنسية لذا قررت نشر هذه الأبحاث المكتوبة بالعربية أو التي ترجمتها عن الفرنسية في كتاب. كنت أود لو أنني قمت بترجمة كل أبحاثي التي بلغت أكثر من خمسين بحثاً نشرت في فرنسا وكندا ولبنان وتايلاند وبلجيكا والمغرب والولايات المتحدة ومصر وتنوعت بين الأدب المقارن والشعبي والمغاربي الناطق بالفرنسية وأدب الطفل والترجمة والنقد وتدريس اللغة والشعر ولكن يوجد دائما الجديد والجديد ويصعب على الباحث أن يعود الى الوراء.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

أخبار : مسابقة أفضل مكتبة منزلية بسمائل

(المصدر: بوابة سلطنة عمان التعليمية)

طرحت مدرسة زينب بنت الرسول للتعليم الأساسي مسابقة أفضل مكتبة منزلية تحت شعار " مكتبة منزلي ترقى بثقافة أسرتي " لمعلمات المدرسة وأولياء أمور الطلبة والطالبات متمثلة في مركز مصادر التعلم ، برئاسة الأستاذة : هنية الرواحي بالتعاون مع مجلس الأمهات .

* أهداف المسابقة :
- تشجيع أولياء الأمور والطلبة والطالبات على شراء الكتب واقتنائها. - غرس حب القراءة والاطلاع في نفوس الطلاب والمجتمع المحلي .
 - تنشئة جيل واعي متسلح بالعلم والمعرفة والثقافة.
 - تعتبر مكتبة المنزل مرجع لأفراد الأسرة يمكنهم الرجوع إليها في أي وقت.
 - ربط مركز مصادر التعلم بالمجتمع المحلي .
 - استغلال معارض الكتب في شراء الكتب وتنمية مكتبة المنزل بالكتب القيمة والمتنوعة .

 حيث تم عمل زيارات للمكتبات التي تم حصرها في قرى وادي بني رواحة بولاية سمائل لتقييم المكتبات المنزلية عن طريق الاستمارة التالية :

وتم تكريم المكتبات الفائزة بالمسابقة يوم السبت 15-12-2012
 - المركز الأول : مكتبة الفاضل أحمد بن ناصر الراشدي – قرية وادي قري .
 - المركز الثاني : مكتبة الفاضل عيسى بن علي الراشدي – قرية الجناة.
 - المركز الثالث : مكتبة الفاضل علي الراشدي – قرية الجناة.

* الجوائز التشجيعية:
- مكتبة الفاضل خميس بن سعيد الراشدي – قرية الفلجين -
-مكتبة الفاضل هلال بن علي الراشدي – قرية الجناة

 وفي هذا المجال نشكر كل من شارك في إنجاح هذه المسابقة والشكر موصول لجميع المشاركين .

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

أخبار: مجمع الملك فهد يطبع المصحف الشريف للمكفوفين

(المصدر: الرياض-أ ش أ)

أعلن الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، أنه ستتم طباعة المصحف للمكفوفين بطريقة "برايل" في المجمع في غضون العام الحالي 1434هـ. وأشار الدكتور العوفي إلى موافقة وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودي المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، على أن يتضمن التنظيم الإداري للمجمع قسما جديدا يتولى مختلف مراحل إنتاج مصحف المدينة النبوية بطريقة "برايل".

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

18 ديسمبر 2012

إصدار جديد: هل أجدادنا كانوا ديمقراطيين؟

(المصدر: موقع المحيط)
 يستعرض خبير العلوم الإنسانية الفرنسي ألان تستار، في كتابه الجديد "قبل التاريخ"، والذي صدر حاليا لدى دار النشر الفرنسية "جاليمار" تطور المجتمعات منذ العصر الحجري حتى يومنا هذا؛ ليجيب عن السؤال المطروح لمعرفة هل كان أجدادنا يعرفون معنى الديمقراطية في مجتمعاتهم؟!.
 ويوضح ألان تستار، في كتابه بأن المجتمعات في العصر الحجري كانت أكثر تعقيدا من مجتمعاتنا الحالية، حيث كان معظم مواطني هذا العصر يعيشون على الصيد، ثم جاءت الحياة الزراعية، وحتى لو أن كل الشعوب في ذلك الوقت لم تمارس الزراعة وظهر الفقر عندما أصبحت الأراضي الزراعية ثروة ممكن بيعها وشرائها، رغم أن الإنسان لم يعرف الجوع حيث إن أغلبهم كان يجد طعامه في زراعته. وظهر الفقر في العصر القديم الكلاسيكي بروما القديمة، والذين قام معاصروه بترك أرضهم الزراعية، وهجموا على المدن، مما يشير إلى أن مجتمعات العصر الحجري عرفت عدم المساواة.

وبدأ في العصر الحجري الأخير في الفترة من 1000 إلى 2000 قبل المسيح يظهر الأغنياء والفقراء، ومن هنا بدأ تطور المجتمعات فى القرن التاسع عشر، وظهرت المنظمات السياسية واستمدت الديمقراطية من هذه العصور القديمة، والتي تظهرها الآثار التي توضح أن أوروبا كانت الشعوب فيها تجتمع وتأخذ قرارات جماعية وهي المغامرة الوحيدة في العالم التي ترجع إلى "روبانية"، الذي عاش في الفترة من 5500 إلى 4800 قبل الميلاد

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

إصدار جديد : الثورة السورية، واقعها، صيرورتها وآفاقها

(المصدر : ا ف ب - بيروت )
 صدر للكاتب الفلسطيني سلامة كيلة كتاب جديد يحمل عنوان "الثورة السورية، واقعها، صيرورتها وآفاقها"، وهو واحد من الكتب القليلة التي تتناول وتعالج حركة الاحتجاجات في سوريا.
وقال الكاتب، الذي اعتقلته السلطات السورية قبل أن يجري إبعاده إلى الأردن "الكتاب يبحث في الظروف الموضوعية، الاقتصادية والاجتماعية، والسياسية، التي أدت إلى اندلاع الثورة السورية". وأضاف "كما يتطرق الكتاب إلى صيرورة الثورة والمشكلات التي اعترضتها، وكذلك الرؤى التي يمكن أن تسهم في تجاوز هذه المشكلات".
ومن أبرز فصول الكتاب الصادر عن "دار أطلس" فصل يتحدث عن "أزمة المعارضة والبديل السياسي للسلطة"، وآخر يتحدث "عن التدخل والتغيير وتحولات الوضع العالمي"، إلى فصل يتحدث عن "الانتفاضة والخوف على الوحدة الوطنية"، إلى جانب عناوين أخرى مهمة.

 وردا على سؤال حول ترجيحه استخدام مصطلح "الثورة" على "الانتفاضة" في وصف حركة الاحتجاجات السورية قال كيلة لوكالة فرانس برس "لم أكن أضع حدا فاصلا بين المصطلحين، لكن شكل مواجهة السلطة هو ما يحدد طبيعة الحدث".  وأوضح كيلة "ولأن الشعب السوري تحرك أولا على شكل تظاهر، أو أشكال احتجاجية مختلفة، كان مصطلح الانتفاضة هو التعبير عن هذا الشكل، لكن توسع الانتفاضة ودخول العمل المسلح فيها فرض العودة إلى المصطلح الأساسي وهو الثورة".

وحول ما إذا كانت حركة التنظير والتأمل والإنتاج الفكري قد استطاعت أن تواكب الثورة، قال كيلة "هناك تقصير كبير، لأن معظم ما يكتب عن الثورة السورية يركز إما على فضح السلطة التي باتت مفضوحة أصلا، وبالتالي هناك خطاب شتائمي لم يعد مناسبا للثورة، أو يركز علي المجازر، بحيث يبدو أن ما يحدث هو مجزرة لا ثورة، وبالتالي تصبح الثورة هامشا، وممارسات النظام هي كل شيء".  وأضاف "أما المستوى الثالث من الخطاب فيركز على الاستجداء، وكأن الثورة عاجزة وتريد من يحقق لها الانتصار".
ويصل الكاتب الفلسطيني إلى نتيجة مفادها "هذا ما سيصل بنا إلى نخبوية لا تثق بقدرة الشعب على الانتصار، لهذا ما زلنا في بداية مرحلة من محاولات التنظير للثورة، وفهمها، من أجل تقديم تصورات عملية لكيفية تطورها وتنظيمها ووضع استراتيجية لانتصارها".

 ولدى سؤاله عن سر انشغاله ككاتب فلسطيني، وتكريس معظم كتاباته لما يحصل في سوريا، قال كيلة "أولا أنا أنطلق من كوني مواطنا عربيا، وكل ما يجري في الوطن العربي هو جزء من انشغالي، لكن وجودي في سوريا وطابع الثورة السورية واستمرارها كل هذا الوقت، فرض علي أن اركز بالبحث والتحليل والنشاط العملي للثورة السورية".  وعن انخراطه بالثورة بشكل عملي، وما يمكن أن يفيد في عمله ككاتب ومفكر قال كيلة "أنا بالأساس أعتبر نفسي مناضلا معنيا بأن يجري تغييرا حقيقيا، لكن المناضل يجب أن يملك الوعي الكافي للواقع والاستراتيجيات التي تسمح بتغيير الواقع، وهذا ما جعلني أسعى إلى تطوير قدراتي النظرية، لذلك كان ميلي هو ميل مثقف عضوي". 

كيلة من مواليد العام 1955 في بير زيت في فلسطين، يحمل بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد. من كتبه "فوضى الأفكار"، و"نقد الانحدار الليبرالي" و"الاشتراكية أو البربرية" و"مقدمة عن ملكية الأرض في الإسلام"، و"اليسار العربي في أفوله، نحو يسار جديد"، وسواها. وكان كيلة قد اعتقل مرتين لدى أجهزة الأمن السورية الأولى بين عامي 1992- 2000 والثانية أثناء الاحتجاجات الراهنة.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

مقال: "القراءة" للطيبين فقط !

(المصدر: جريدة الاقتصادية)
تدوينة :محمد بن علي
 في وقت سابق دفع ناشر للرئيس السابق لبيل كلينتون 10 ملايين دولار مقابل كتاب يسرد حياته, كان بعنوان "كتاب حياتي".
 يعتقد البعض أن الكتاب حقق نجاح وذلك بسبب فضيحته مع مونيكا لوينسكي, إلا أن كل هذه الأفكار لا تُصدق !. وذلك لأن كلينتون وصف ما فعله يأتي بمثابة جريمة! ويتأسف لها ويدعوا الجميع بإحترام مؤسسة الزواج, وأنهى فقرته بـ "الزوج الخائن حتى ولو كان رئيساً لأمريكا سيعاقب بالنوم على الأريكة شهرين كاملين.

 أما دان براون صاحب كتاب "شفرة دفنشي فقد طُبع منه 20 مليون نسخة وترجم إلى أكثر من 10 لغات وهو ليس بصاحب منصب ولا رئيس! سبب الأرقام الضخمة من الناشرين ليس إلا دلالة على أنهم غير مسؤولون عن تثقيف الشعب والدعوه للوعي للقراءة. لأن كل ناشر يراهن بأن شعبه يقرأ في كل وقت وفي كل زمان كما شبههم أحد الكتاب "التهام الكتب مثل السندويشات في قطارات الانفاق وصالات المطار.
وأظهرت دراسة أن القارئ العربي يقرأ في كل عام نحو ربع صفحة دراسة تدعوا للخجل ! والأكثر خجلاً ما يتناوبه أصحاب المُبررات "المُنظرين" بأن أن هذا التدني بسبب الانترنت والقنوات الفضائية التي تسرق أوقات شبابنا. وهذا غير صحيح وذلك لأن عدد مستخدمي الإنترنت إلى عدد سكان المنطقة تقريباً 21.3%.
واتجه الناشرون لفئة "الإنترنتيون" وغزوهم بفكرة (الكتب الإلكترونية) فمثلا الكاتب الأمريكي ستيفين كينج باع 41 ألف نسخة من روايته على النت خلال 15 ساعة من إصدارها. في حين نُشرت سلسلة "هاري بوتر" للكاتبة البريطانية رولينغ كان الأطفال متواجدون أمام المكتباب قبل شروق الشمس لحجز نسخة. والتي أصبحت تكاد أغنى من ملكة بلدها بعد أن كانت فقيرة تبحث عن طاولة تكتب عليها الرواية.
 أخيراً تأملت لما هو مُسبب لتدني مستوى القراءة لدينا قد يكون (نظامنا التعليمي) الذي نُبنى عليه عقلياتنا. وقد يكون سوء تنظيم لوقتنا للتبرير بـ (ماني فاضي!!) وقد تكون حياتنا العملية التي تُنهك جسد وعقل الإنسان للتبرير بـ (مالي خلق).
"الشخص الذي لا يقرأ لا يكون في درجة أعلى من الشخص الذي لا يعرف القراءة". إبراهيم الفقي (المفاتيح العشرة للنجاح).

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

فن القراءة: أكبر متجر كتب في العالم

(المصدر/ موقع العلم اليوم)

 من النادر أن تجد شخصاً جرب الشراء على موقع الإنترنت لا يعرف موقع شراء الكتب الشهير «أمازون. كوم» الذي يعد أكبر موقع على شبكة الإنترنت لبيع الكتب، والموسيقى والأفلام، فهو يعرض ما يزيد على 4.7 ملايين منتج، يتنوع بين كتب وموسيقى وألعاب وغيرها من المنتجات، وشعار موقع أمازون يصور السهم بين A to Z لإعطاء تصور أنك ستجد كل ما تريد في الموقع من الألف إلى الياء.

 «أمازون دوت كوم»، شركة أميركية مختصة بالتجارة الإلكترونية، يقع مقرها في سياتل بولاية واشنطن. وكانت «أمازون» أولى الشركات الكبرى التي تقدم على بيع السلع عبر شبكة الإنترنت حتى أصبحت رمزاً لازدهار شركات تكنولوجيا المعلومات في أواخر التسعينات. وفي أعقاب تفجر فقاعة الإنترنت، واجهت «أمازون» شكوكاً قوية بشأن إمكانية استمرارها، إلا أنها سرعان ما عادت بقوة لتعلن عن تحقيق أول أرباح سنوية لها في عام 2003.

تأسست الشركة في عام 1994 من قبل جيف بيزوس، لتبدأ أول نشاط لها في عام 1995، من خلال العمل بمثابة مخزن لبيع الكتب عبر الإنترنت. واستطاعت بعد فترة وجيزة أن تنوع خطوط نشاطها لتشمل بالإضافة إلى الكتب أشرطة وأقراص فيديو وأقراص موسيقى وبرامج كمبيوتر وألعاب فيديو وأجهزة إلكترونية، والألبسة والأثاث والمواد الغذائية وألعاب الأطفال وسلع أخرى.

وقد أسست الشركة مواقع منفصلة على الإنترنت، في كندا والمملكة المتحدة وألمانيا والنمسا وفرنسا والصين واليابان. بدأت «أمازون» بيع الكتب على الإنترنت، لكنك الآن تستطيع شراء كل شيء تقريباً من موقع أمازون. وهذا التوسع لم يأت بشكل مفاجئ وسريع، كما أنه لم يكن منذ البداية. فمع الوقت ومع اكتساب الخبرة، يمكن التوسّع بشكل ذاتي أو بعقد تحالفات أو مذكرات تفاهم مع جهات أخرى تتعاون معها، تماماً كما حصل مع أمازون والشركات التي قررت عرض منتجاتها.
 كانت أمازون في ذلك الوقت، قد أسست بنية تحتية قوية جداً ومستودعات، وقبل ذلك خبرة في مجال التجارة الإلكترونية، وذلك جعلها قادرة على تحمّل هذا التنويع في المنتجات.
قصة تأسيس موقع (أمازون دوت كوم) قصة نجاح، بها الكثير من الدروس في تحدي الصعاب والأفكار الخلاقة. فالشاب جيف بيزوس، الذي كان يعمل في شارع «وول ستريت» مديراً لشركة استثمارات كبرى قرر فجأة الاستقالة من عمله ليفتح موقع انترنت بفكرة إبداعية غير مسبوقة، كانت فكرته العبقرية وحلم مشروعه، أن يجعل كل بضائع العالم تكون بين يديك خلال ثوان عن طريق الانترنت. وقد اتهمه أصحابه حينها بالجنون، لكونه ترك العمل في أكبر شركات نيويورك المالية، إذ لاحظ هذا الفتى العبقري في أوائل التسعينات، أن شبكات الانترنت تنمو بمعدل خيالي: 2300% سنوياً.بحث جيف في عالم تجارة البيع عبر البريد من خلال القوائم المطبوعة (mail-order) عن الشرائح والطبقات الغنية في المجتمع من المشترين، والتي تقف كأفضل فئة منتفعة من خدمات القوائم الإلكترونية.
 وجد جيف قطاعاً كاملاً غير مستهدف من أي نشاط تجاري: الكتب المطبوعة في هذا الوقت، لم تكن لتجد مكاناً واحداً يحوي قائمة شاملة وكاملة لكل الكتب المنشورة والمطبوعة. كان السبب بديهياً، لا يمكنك أن تجد مخزناً أو مستودعات تكفي لتخزين كل الكتب المنشورة وقتها، وحتى لو فعلت، فكيف ستجعل مثل هذا النشاط مربحاً؟ لذا شرع جيف في تأسيس وإطلاق موقعه، وكان باسم «كاديرا» في عام 1994. وكانت كبرى دور النشر توفر نسخاً إلكترونية من قوائم كتبها، وكان جل ما ينقص هو جمع هذه القوائم في مكان واحد على شبكة انترنت.

 اعتمد جيف على ثلاثة أجهزة كمبيوتر من صنع شركة «صن»، وضعها على طاولة خشبية في غرفة معيشته. وبدأ التسويق لموقعه (متجره) الإلكتروني الجديد. لاحظ جيف أنه كلما أخبر أحدهم عن موقعه، أخطأ في كتابة حروفه مع كلمات أخرى قريبة في النطق، لذا قرر اللجوء إلى اسم رنان يصعب الخطأ فيه، وكان اسم «أمازون» هو الاسم، تيمناً بأنه أكبر أنهار أميركا والعالم من حيث مساحة الماء.

 التأجير للطلبة:
 أعلنت شركة «أمازون» لطلبة التعليم في جميع المراحل، ممن يملكون جهاز القراءة الإلكتروني Kindle عن خدمة، يسمح فيها للطالب بعملية تأجير الكتب المدرسية، واعدةً بخصومات تصل إلى 80 بالمئة مع سهوله في عملية التأجير على حسب المدة التي يريدها، وغالباً ما يكون حدها الأقصى سنة كاملة. وتعتمد عملية الخصم على المدة التي تريد فيها استعارة هذا الكتاب.

الكوب الثاني:
 ربما كان موقع أمازون الأستاذ والمعلم الأول لفن تقديم الكوب الثاني، فهو ينصحك ماذا تشتري، ويخبرك عما اشتراه غيرك مع الكتاب الذي تبحث عنه، ويقدم لك عروضاً سعرية خاصة، إن اشتريت كتابين معاً أو أكثر. كما يراقب خياراتك في الكتب ليقترح عليك عناوين كتب، مدحها غيرك من المشترين، وكل هذه الأفكار الذكية.

المشاركة في الربح:
 كانت تقديرات حجم سوق الكتب بالمليارات، واستطاع «أمازون» الحصول على حصة كبيرة منها عبر الخدمة الأفضل التي يقدمها. كذلك عمد الموقع إلى زيادة نسبة انتشاره عبر نظام العمولة (المشاركة) في الربح، عبر توفير رابط شراء من موقع ما لكتاب أو منتج ما من «أمازون». وكلما تمت عملية الشراء بنجاح، حصل هذا المرشد على عمولة من سعر البيع. وفي عام 2003 كان لدى «أمازون» أكثر من مليون مرشد مبيعات، يدرون 40% من مبيعات أمازون وقتها.

 180 ألف كتاب حصري:
  قبل إعلانها عن الجهازين اللوحيين «كيندل فاير إتش دي» والقارئ «كيندل وايت بايبر»، كشفت شركة أمازون عن بعض الإحصائيات المرتبطة ببعض الخدمات التي تقدمها الشركة في موقعها. وجاء في هذه الإحصائيات أن الموقع يملك أكثر من 180 ألف كتاب حصري، له فقط. كما أضاف المدير التنفيذي للشركة أن عدد التحميلات المرتبطة بهذه الكتب تجاوزت الـ 100 مليون تحميل، وهي تعتبر أرقاماً كبيرة جداً، لكنها ليست بالغريبة على موقع كبير اسمه «أمازون».

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

16 ديسمبر 2012

اصدارات: تعرف على البرمجيات الحرة


المصدر: رسالة من الكاتب

صدر مؤخرا كتاب تعرف على البرمجيات الحرة"، حيث أن العالم التقني يشهد منذ فترة لا بأس بها اهتماما كبيرا بالبرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر، حيث أصبح الجميع يتكلم عن فوائد البرمجيات المفتوحة المصدر وأهميتها من ناحية التطوير أو من ناحية الاقتصادية، حيث لا تقتصر فائدة البرمجيات الحرة على توفير مبالغ كبيرة في مجال تراخيص البرمجيات، بل تتجه كثير من الدول لاعتماد البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر من أجل تنمية الاقتصاد المحلي و التطوير التقني في مجال تقنية المعلومات والاتصالات. الهدف الرئيسي من هذه الكتاب هو تقديم معلومات مبسطة وبعيدة عن المصطلحات التقنية حول البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر وفلسفتها القائمة عليها، واستعراض أهم مميزاتها و برامجها و فوائدها. ومن ثم استعراض تجارب بعض الدول مع البرمجيات الحرة عسى أن تحذو حذوها الدول العربية. المؤلف: فهد بن عامر السعيدي مدير مشروع المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر، ومؤسس موقع وادي التقنية أكبر موقع عربي مختص بكل ما يتعلق بالبرمجيات الحرة من أخبار ومقالات، له اسهامات كبيرة في مجال تعريب البرمجيات مفتوحة المصدر ونقلها إلى اللغة العربية . نشر عدة كتب من بينها: تعلم أوبن أوفيس بالصور، وتعلم لغة بايثون، وكتاب تعرف على البرمجيات الحرة. حصل على الشهادات التالية في عالم البرمجيات الحرة: وLPIC1 و LPI instructor RHCSA و Novell CLA


لتنزيل الكتاب


لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

10 ديسمبر 2012

اصدارات: ملفات المستقبل، موجز في تاريخ السنوات الخمسين المقبلة

المصدر: البوابة
بتاريخ:10 ديسمبر 2012

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبى للسياحة والثقافة كتاباً جديداً بعنوان "ملفات المستقبل.. موجز فى تاريخ السنوات الخمسين المقبلة" للمؤلف البريطانى رتشارد واطسون ونقله للعربية المترجم عمر الأيوبى. التنبّؤ بالمستقبل مسألة خطيرة، فالمستقبل ليس استكمالاً خطياً لما هو عليه الحاضر. وربما تتواطؤ ابتكارات وأحداث غير متوقّعة معاً فتتعثّر أفضل الخطط الموضوعة والتوقّعات. بل إذا كان التاريخ يعلّمنا شيئاً فهو أن التفكير يمكن أن يقلب ما يسمّى بالأمور الحتمية والمستحيلة.
مع ذلك، من الأفضل التفكير فى المستقبل بدلاً من عدم التفكير فيه البتة. "ملفات المستقبل" كتاب جديد ملىء بالمفاجآت التى تبحث كيف يحتمل أن يتغيّر العالم فى الخمسين سنة المقبلة. وللقيام بذلك فإنه يتفحّص التطوّرات الواقعة والتغيرات الحاصلة ويتوصل إلى تخمينات قائمة على الخبرة والمعرفة. وإذا كان التفكير فى المستقبل يمكن أن يتحقق عن طريق اللجوء إلى التكنولوجيا، فإن الكتاب يسعى إلى كشف نتائج التفاعل بين الإنسان والتكنولوجيا والنتائج الاجتماعية المترتبة عليه. غير أن "ملفات المستقبل" لا يعنى بالتوقّعات بالدرجة الأولى، إذ إنه يهدف إلى تحرير قدراتنا الخيالية الجمعية والفردية كى نرى المألوف فى ضوء جديد، وغير المألوف بجلاء. يتكوّن الكتاب من أحد عشر فصلاً، يستعرض كل منها بشكل مستقل جانبا رئيسيا من جوانب حياتنا، ويقدم أكثر من 200 اتجاه مألوفا أو غير مألوف.

وتتناول هذه الفصول الموضوعات التالية: المجتمع والثقافة، والعلم والتكنولوجيا، والحكومة والسياسة، ووسائل الإعلام والتسلية، والنقود، والخدمات المالية، والمركبات الذاتية الحركة والمواصلات، والغذاء والشراب، والبيع بالتجزئة والتسوّق، والرعاية الصحية والدواء، والسفر والسياحة، والعمل والأعمال. مؤلف الكتاب رتشارد واطسون كاتب بريطانى ومحاضر ومنظّر استراتيجى يقدّم المشورة للأفراد والمؤسسات بشأن التفكير فى المستقبل، مع اهتمام خاص بالتخطيط للاتجاهات والسيناريوهات.

ومن المؤسسات التى تعامل معها برايس ووتر هاوس كوبرز، وفرجن، وتويوتا، ومكدونالدز وكوكا كولا. وهو ناشر الموقع الإلكترونى "وتس نكست" الذى يوثّق الاتجاهات العالمية. وهو أيضاً مؤلف كتاب "عقول المستقبل: كيف يغيّر العصر الرقمى عقولنا، وما أهمية ذلك، وماذا يمكننا أن نفعل حياله". قام بنقل الكتاب للعربية المترجم عمر الأيوبى، وهو يعمل فى الترجمة والتحرير منذ أكثر من خمس وعشرين سنة. نشر بعض ترجماته فى مشروع «كلمة»: من مثل «الاستراتيجية التنافسية: أساليب تحليل الصناعات والمنافسين» لمايكل بورتر، و«خرافة التنمية: الاقتصادات غير القابلة للحياة فى القرن الحادى والعشرين» لأزوالدو دى ريفيرو، وسلسلة كتب «الطاقة البديلة» للأطفال.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

كتاب للأطفال عن أول شهداء الإمارات

المصدر: عبر الإمارات
بتاريخ: 10 ديسمبر 2012

بدعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بدأ برنامج "وطني" بتأليف وطباعة كتاب خاص بالأطفال، يحكي قصة "سالم خميس سهيل" أول شهداء الإمارات، تخليداً لذكراه، ولإيجاد بطل عربي حقيقي يحتذي به الأطفال ويحبونه ويتعلمون منه، عوضاً عن الأبطال المزيفين أو الافتراضيين الذين يشاهدهم في التلفزيون أو الأفلام أو يقرأ عنهم.

وقال ضرار بالهول مدير عام برنامج "وطني"، إن الكتاب سيكون نتاج عمل مشترك جماعي من أبناء وبنات الوطن، ولن يكون حكراً على جهة محددة، مشيراً إلى تعاون برنامج وطني مع مؤسسة محمد بن راشد، وكليات التقنية العليا وجامعة زايد، حيث سيتولى عدد من الطلاب والطالبات المبدعين إعادة كتابة السيناريو الموجود أصلاً والقصة التي وثقها الكاتب والمؤرخ الإماراتي الدكتور عبدالله الطابور.

 وأكد أن العمل سيبدأ فعلياً مطلع الأسبوع المقبل، بعد أن تم تحديد الجهات المشاركة وفرق العمل، وسيستغرق العمل بالكتاب ما يقارب الشهرين. مشيراً إلى رغبة الجهات المشاركة في إنجازه وعرضه في مهرجان طيران الإمارات للآداب. وأضاف: "سيتم تقسيم العمل بين الفريق، حيث سيعمل عدد منهم على كتابة السيناريو، وعدد آخر على الرسومات والغرافيك لتعزيز القصة وتثبيتها في مخيلة الأطفال بأحدث الوسائل، ومجموعة أخرى على إخراج الكتاب والغلاف"، مؤكداً أن المجال مفتوح أمام كافة المبدعين من أبناء الإمارات الراغبين في المشاركة بهذا العمل، كما أعرب عن تقديره وشكره لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لما قدمه من دعم لهذه المبادرة، إذ أعجب سموه بالفكرة وأثنى عليها وطالب بتنفيذها على الفور، لما لها من أثر مهم في الجيل الجديد من أبناء الوطن، ومساهمتها في تعزيز الهوية الوطنية لديهم.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

08 ديسمبر 2012

أكبر عملية سرقة كتب في التاريخ

المصدر: الخليج
بتاريخ: 8 ديسمبر 2012

لم تكتف “إسرائيل” بتهجير الفلسطينيين وسرقة وطنهم في النكبة عام ،1948 بل مارست السطو على ثقافتهم ومكتباتهم الخاصة والعامة .

ويؤكد الباحث “الإسرائيلي”، غيش عميت من جامعة بئر السبع، ما أكدته الروايات الشفوية الفلسطينية بأن الصهيونية قامت بنهب وسلب مكتبات كاملة لعائلات وكتّاب وأدباء فلسطينيين، كالمكتبة الخاصة بالباحث التربوي خليل السكاكيني، ومكتبة آل النشاشيبي عدا عن مكتبات ووثائق الهيئات الفلسطينية العامة، والمدارس والكنائس .

 كما لا تزال كتب الكاتب والمربي الفلسطيني خليل السكاكيني، الذي فر تحت القصف من بيته في حي القطمون، موجودة على رفوف الجامعة، ولا يزال توقيعه ظاهراً على بعض هذه الكتب، بالحبر الأسود إلى يومنا هذا، فقد كتب على ظهر أحد هذه الكتب “سري سكاكيني، القدس 1940” . وكشفت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، أمس، عن وجود كنز ثقافي فلسطيني مسروق داخل المكتبة التابعة للجامعة العبرية في القدس المحتلة . وأشارت إلى أن مخازن المكتبة تحتوي على 8 آلاف كتاب وضع عليها الحرفان A P، اختصاراً لعبارة “أملاك الغائبين (Abandoned Pproperty) .

وقال مخرج الأفلام الوثائقية بني برونير الذي أعد فيلماً عن القضية تحت عنوان “أكبر سرقة للكتب عرفها التاريخ منذ 64 عاماً”، “إن هذه الكتب هناك، شاهد على قضية تاريخية منسية وكأنها لم تكن . كان هناك من عرفوا بأمرها، لكن الحياة مستمرة والقضية ظلت طي النسيان” . وأضاف أن هذه الكتب كانت فيما مضى ملكاً لفلسطينيين من القدس ومدن أخرى ممن هربوا أو طردوا من بيوتهم في العام ،1948 وقام جنود الاحتلال “الإسرائيلي” يرافقهم عاملو وأمناء المكتبة الجامعية بجمعها من البيوت الخاصة والمؤسسات العامة ونقلها للمكتبة .

وأشار إلى أنه بين مايو/أيار 1948 وحتى نهاية فبراير/شباط 1949 تمكن عاملو المكتبة من جمع 30 ألف كتاب وصحيفة ومجلة تركها وراءهم سكان القدس، كما تم جمع آلاف الكتب التي كانت في المؤسسات التعليمية والكنائس، وتناولت مواضيع مختلفة . وتساءلت الصحيفة: هل كان جمعها جزءاً من حملة “إنقاذ” “إسرائيلية” أم من حملة هدم منهجية للثقافة الفلسطينية؟ وأكد المؤرخ المختص بالتاريخ الفلسطيني بروفيسور مصطفى كبها ل”الخليج” أن الجريمة الثقافية مزدوجة، لافتاً إلى أن العصابات الصهيونية اعتقلت بعد الاحتلال في 1948 آلاف الشباب الفلسطينيين وأجبرتهم على تفريغ المدن والقرى المهجرة من محتوياتها . وقال إن الاحتلال اعتقل بضعة آلاف من الشباب الفلسطينيين في عدة معسكرات وألزمتهم بعمل السخرة فأفرغت منازل الفلسطينيين من المؤن والأثاث والكتب وكل شيء . وتكشف “هآرتس” أنه يمكن العثور على أدلة على هذه العملية في قرارات الحكومة “الإسرائيلية” الأولى في جلستها التي انعقدت في ديسمبر من العام 1948 حيث قال وزير الداخلية آنذاك، يتسحاق غؤينبويم “تشكلت في الفترة الأخيرة لجنة من قبل الجامعة العبرية، يسير أعضاؤها وراء الجنود ويقومون بجمع الكتب"

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

03 ديسمبر 2012

إصدارات: الفاتح حياته وفتوحاته

المصدر: الدستور
بتارخ 3 ديسمبر 2012

تحت عنوان «السلطان محمد الفاتح حياته وفتوحاته»، صدر حديثا كتاب جديد للباحث العراقي «نهرو محمد الكسنزان»، وذلك عن دار ورد الأردنية للنشر والتوزيع.

وقد تضمن الكتاب ثلاثة فصول، في كل منها عدد من الأبحاث، التي كان منها: الولادة والنشأة، والتربية العسكرية، والقيادية والتربية الدينية والروحية، الفتح العظيم للقسطنطينية، والفتوحات في أوروبا، والفتوحات في آسيا الصغرى، وغيرها. وخلص المؤلف في كتابه إلى أن السلطان محمد الفاتح يعد أعظم سلاطين آل عثمان على الإطلاق، وأنه كان ملتزما بالمبادئ العامة التي حددها القرآن الكريم في آيات القتال والجهاد، وخصوصا القضايا الإنسانية في المعاملة. كما أنه كان للمسلك الصوفي الذي انتهجه السلطان الفاتح، منذ طفولته، عامل كبير في ترسيخ عقيدة فتح القسطنطينية على يده، كما أنه كان قائدا عسكريا ومخططا استراتيجيا لم يشهد تاريخه الذي عاصره مثيلا له.

 ويذكر المؤلف أن السلطان الفاتح كان كوّن جهازا استخباراتيا لدولته يعد من أعظم الأجهزة الاستخباراتية في ذلك التاريخ، والذي كان يزوده بالمعلومات الدقيقة، التي استطاع بموجبها، أن يتوصل إلى تقادير لمواقف صائبة جدا. ويذكر المؤلف أن السطان الفاتح كان ولد سنة 1429 ميلادية، ونشأ في كنف والده السطان مراد الثاني سادس سلاطين الدولة العثمانية، ولم يشهد التاريخ في عصره سلطانا أو حامكا اهتم بالتسليح العلمي والحديث مثله، وقد عني بالثقافة والعلوم، وأسس المعاهد العلمية، ومنها جامعة (اسطنبول) الحالية، فقد كان مولعا بلآداب والفنون، فضلا عن أنه كان يجيد عددا من اللغات.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

اصدارات: كيف نقرأ العالم العربي

المصدر: اليوم السابع
بتاريخ 3 ديسمبر 2012
 بقلم بلال رمضان

 صدر عن دار العين للنشر كتاب "كيف نقرأ العالم العربى.. رؤى بديلة فى العلوم الاجتماعية"، الكتاب ترجمة شريف يونس، لمجموعة من المساهمات النقدية التى انتقتها هيئة تحرير الكتاب. العمل يطرح رؤى نقدية فى العلوم الاجتماعية، وبصفة خاصة الأنثروبولوجيا، ويقف بها عند تقاطعاتها مع السياسة والتاريخ والإسلام، ويركز فى هذا السياق على الدراسة الأنثروبولوجية بشأن المنطقة العربية بصفة خاصة. هذه المساهمات النقدية لا تشكل إذن استعراضا كلاسيكيا للتطورات النظرية فى الأنثروبولوجيا وتقاطعاتها الجديدة، نسبيا، مع العلوم الاجتماعية، وإنما تقدم هذه المساهمات التى أتت فى سياق العلوم الاجتماعية، ضمن حركة أكاديمية وفكرية واسعة النطاق أعادت النظر فى مسلمات النظريات الموروثة عن القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين فى هذه العلوم وفى المسلمات الفكرية والإيديولوجية والفلسفية التى أسستها. لكن هذه النظريات والأفكار والمناهج والمسلمات الموروثة مازالت تحكم إلى حد كبير التصور الأكاديمى فى مصر وربما غيرها من البلدان العربية، فمن ناحية، لم تدخل النظريات النقدية الأحدث، والنقاشات بشأن أزمات العلوم الاجتماعية المتتالية، حقل البحوث الأكاديمية، أو الدراسة الجامعية، بشكل جدى حتى الآن. ومن ناحية أخرى، حين يأتى ذكرها أو يتم تدريسها، يكون ذلك بنفس المنطق التقليدى، أى بوصفها مجموعة من المبادئ النظرية المستجدة، لا بوصفها تساؤلات واختراقات فرضت بقوة عمليات متتالية لإعادة تشكيل هذه العلوم ومفهوم العلم الاجتماعى نفسه.

 والمحصلة هى إنتاج عقلية مدرسية، سواء عند الخريجين أو حتى فى الدراسات العليا التى يتخرج منها أساتذة الجامعات لاحقا. ومع تراجع القدرة على التعامل مع الدراسات المكتوبة بلغات أجنبية فى العلوم الإنسانية، وفقر المكتبات الأكاديمية أصلا، كان هذا الجمود أحد معالم ما أصبح فعليا حقل إنتاج محلى منعزل للأفكار والدراسات، يُنتج نوعا من "علم محلى"، أو "قومى"، أو "خصوصى" فى العلوم الإنسانية، يتخذ أحيانا سمات إيديولوجية قومية وأحيانا دينية، لكنه، بهذه السمات أو بدونها، يكاد يقف منعزلا عن العالم الأكاديمى الواسع، ولا يكاد بالتالى يقدم مساهمات إلا على مستوى الدراسة الإمبريقية، فى العلم الاجتماعى المعاصر، بتفاعلاته ومشكلاته.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

02 ديسمبر 2012

اخبار: 200 ألف ريال سعودي لكل كتاب فائز

المصدر: البلاد (كتبه عمرو مهدي)
 بتاريخ 2 ديسمبر 2012

تعمل وزارة الثقافة والإعلام على توفير شتى أنواع الدعم للأدباء والمثقفين في المملكة وذلك من خلال ما تطرحه من مسابقات ذات جوائز متميزة لمساعدة مثقفيها على المضي قدماً في نشاطهم الثقافي، ومن أبرز صور هذا الدعم إعلان الوزارة عن استقبال الترشيحات لـ"جائزة الكتاب" بهدف تشجيع المؤلف السعودي وحثه على الاستمرار في الإبداع الفكري. دعم وتسعى هذه الجائزة إلى إرساء قواعد صناعة الكتاب السعودي من خلال دعم وإبراز الكتاب المتميز، بتوجيه من وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة ودعم من نائبه الدكتور عبد الله الجاسر لقناعتهما بأهمية الكتاب في تنمية العلوم والمعارف في عصر العولمة التي اجتاحت العقول والأفكار، وتضفي هذه الجائزة قيمة فعلية للكتاب السعودي على كافة الأصعدة المعرفية والدولية، كما تدفع بالمؤلف السعودي إلى المنافسة الجادة لإبراز أفضل ما لديه من حصيلة علمية ومعرفية تصل إلى حد الجودة التي يرقى بها الكتاب إلى مستوى الجائزة رفيعة المستوى التي تقدمها الوزارة .
 اســتـــحقاق: 
 وتجتهد الوزارة في تشكيل لجنة للجائزة من المختصين والخبراء في كافة المجالات المعرفية، تعمل هذه اللجنة على إحالة الكتب إلى نخبة من الفاحصين والمحكمين على عدة مراحل للوصول إلى إعداد تقرير مفصل عن استحقاق تلك الكتب للجائزة وفق معايير تقيمية ثابتة، بينما تستبعد الكتب التي أجمع المختصون على عدم استحقاقها للفوز بناءً على التقارير التي كتبت عنها. مجالات وتمنح الجائزة لعشرة كتب سنوياً في المجالات المختلفة وفروعها (اللغة والأدب، الفنون، المجالات الفكرية والفلسفية، العلوم الاجتماعية والتربوية والنفسية، العلوم البحتة والتطبيقية، والمجالات الاقتصادية والإدارية) ويتم تزويد الوكالة بالكتب المطبوعة من عدة جهات معنية منها: دور النشر، والجامعات، ومراكز الأبحاث، والأندية الأدبية، والمؤلفين، ممن لديهم كتب صادرة في عام 2012م.

 قـــيــمــة: 
 وتبلغ قيمة إجمالي الجائزة مليوني ريال، لكل كتاب 200 ألف ريال، منها 100 ألف للمؤلف، و100 ألف شراء للكتاب، ويُعلن عن أسماء الفائزين في مؤتمر صحفي يعقده معالي وزير الثقافة والإعلام، وتوزع الجائزة على الفائزين في يوم الافتتاح الرسمي لمعرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يُقام برعاية خادم الحرمين الشريفين ويشترط في الجائزة أن يكون المؤلف سعودياً، وأن يكون الكتاب مؤلفاً باللغة العربية، وأن يتم إجازته من وزارة الثقافة والإعلام، وألا يكون في أصله رسالة جامعية، وأن يوقع المؤلف تعهداً بالتزامه بحقوق الملكية الفكرية، كما يتعهد بعدم حصول كتابه على جائزة سابقة عن ذات الكتاب الذي يشارك به.

 مــوعـــــد: 
 وحددت الوزارة الاثنين الموافق الحادي والثلاثين من ديسمبر 2012 آخر موعد لاستقبال الكتب المشاركة في المسابقة التي تُعتبر نواة حقيقية لطفرة ثقافية كبيرة في المملكة.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

مقالات: مكتبة حديقة الباهية وتنمية مهارات المعرفة

كتبت هناء الحمادي للاتحاد
بتاريخ 1- ديسمبر 2012

على الرغم من توافر المكتبات الإلكترونية في مختلف الأجهزة الذكية، ووجود الكثير من المكتبات العامة في أبوظبي، إلا أن خبر إنشاء مكتبة عامة في منطقة الباهية شكل لدى شما راشد (طالبة جامعية) فرحة كبيرة باعتبارها من النوع الذي يجد القراءة في المكتبة متعة حقيقية لتنمية مهارات المعرفة والعلم. وتصف شما شعورها بافتتاح أولى المكتبات في منطقة الباهية، قائلة «وجودها يشكل لدى سكان المنطقة أهمية كبرى، ودوراً رائداً في نشر الوعي الثقافي بين أفراد المنطقة، عن طريق ما تحويه من كتب ومجلات ومراجع تعين على كسب المجتمع العلم والمعرفة، وتمكن الباحثين والطلبة من الوصول إلى مصادر الفكر والثقافة بسهولة».

وحول فكرة افتتاح المكتبة في حديقة عامة، قالت شيخة المهيري، مسؤولة الخدمات المكتبية في هيئة أبوظبي للسياحة: «تعد مكتبة الباهية العامة في حديقة الباهية، والتي افتتحت مؤخرا من أولى المكتبات التي يتم افتتاحها ضمن المشروع المشترك بين بلدية مدينة أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حيث تخدم سكان منطقة الباهية والمناطق المجاورة لها. من أجل تحقيق رؤية البلدية بتقديم خدمات متميزة للمجتمع، من خلال إنشاء مكتبات عامة عصرية في مختلف مناطق المدينة، لتوفير أجواء مثالية لاكتساب المعرفة والعلم، وتطوير الذات، وقضاء أوقات الفراغ النافعة لأفراد المجتمع». وأكدت المهيري أن وجود المكتبة سيعمل على أن تعويد فئات المجتمع المختلفة، خاصة الأطفال منهم، على التمتع بأوقات فراغهم، وبتدريبهم على ارتياد المكتبة، واستعمال الكتب لإكسابهم خبرات تعينهم، بعد تخرجهم في المدارس، على البحث.

من جهته، قال علي العماري، مدير إدارة خدمات المجتمع بالإنابة: إن المكتبة تقع في حديقة الباهية العامة في منطقة الباهية، وتبلغ المساحة الإجمالية للمبنى نحو ألف متر مربع، وهي مجهزة بالرفوف والطاولات والكراسي وأجهزة الكمبيوتر والمعدات اللازمة، لتقديم الخدمات المكتبية، كما توفر المكتبة الكتب والمراجع والدوريات والجرائد والمجلات بالعربية والإنجليزية ومواد سمعية وبصرية وكتباً ومجلات إلكترونية، وغيرها، مع التركيز على كتب الأطفال والناشئين، وتحتوي أيضا على جناح لإصدارات هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة والمشاريع المنبثقة عنها، مثل إصدارات مشروعي «كلمة» و»ترجم»، وتوفر المكتبة أجهزة كمبيوتر متصلة بالإنترنت، إضافة إلى شبكة لاسلكية، وتقدم المكتبة خدماتها مجاناً لأفراد المجتمع وسكان المنطقة»، موضحاً أن أهم الخدمات المقدمة في مكتبة الباهية هو استعارة المواد المكتبية، الإجابة على أسئلة واستفسارات رواد المكتبة، مواد مكتبية للقراءة للمطالعة والدراسة والبحث، فهرس آلي للبحث في مقتنيات المكتبة، الاتصال بالإنترنت، شبكة لاسلكية، وأنشطة وبرامج تثقيفية وتربوية واجتماعية.

 وعن فرحته بافتتاح المكتبة، يقول خميس حمدان، وهو من سكان المنطقة: «جاء افتتاح المكتبة في وقته نظرا لأهمية وجود مكتبة عامة في المنطقة، باعتبارها ستساعد على تربية جيل مثقف وواعٍ قادر على تحمل المسؤولية في المستقبل، من خلال انسجام الفرد في الإطار الثقافي العام»، مضيفاً «تعتبر المكتبة العامة من المؤسسات المهمة التي أنشأتها الدولة لتتولى المساهمة في تربية وتعلم وتثقيف النشء وإثراء فكر الباحثين». وتشاركه الرأي أم سالم، من سكان منطقة الباهية، مؤكدة حاجتها المستمرة إلى مساعدة أبنائها في إنجاز مجموعة من البحوث المدرسية. وتضيف «وجود المكتبة في المنطقة أراحني من طول المسافة التي أقطعها من الباهية للوصول إلى مكتبة المجمع الثقافي، للقيام بعمل البحوث التي تُطلب من أبنائي في المدرسة». وتتابع «توافر الخدمات المميزة في المكتبة من كتب ومراجع ودوريات ومجلات عربية وإنجليزية ومواد سمعية وبصرية، سيختصر الوقت في إنجاز البحوث في أسرع وقت».

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

01 ديسمبر 2012

أخبار: نظارات تساعد المكفوفين على القراءة

المصدر: المصريون
 بتاريخ 1- ديسمبر -2012

حينما اخترعت طريقة الكتابة " برايل " في حينها كانت أملا كبيرا بالنسبة للمكفوفين ولكن تطور الأمر بعد ذلك ليصل الأمل لحد القراءة بالعين لكن كيف ذلك؟ يقول باحِثون إن مريضاً من فاقدي البصر تمكنَ من قراءة أحرف برايل التي أرسِلت مُباشرةً إلى شبكيَّة العين باستخدام أداة خاصَّة تسمى "آرغوس 2". فقد استطاع المريضُ وبشكل دقيق وسريع قراءةَ كلمات وصل عدد أحرف الكلمة الواحدة فيها إلى أربعة، وذلك بواسطة الأداة المُسمَّاة "آرغوس 2"، حيث تُستخدَم كاميرا صغيرة تُركَّب على زوج من النظارات (مُعالِج محمول لتحويل الصورة من الكاميرا إلى تنبيه إلكتروني) ورقاقة إلكترونية وأقطاب كهربائيَّة تُزرع مُباشرةً على شبكيَّة العين، كما قالت شركةُ سيكوند سايت التي طوَّرت "آرغوس 2". و قام خبراء من تلك الشركة بإجراء الدراسة. قال الباحِثون بحسب مصادر طبية وصحفية إنَّ الأداةَ زُرِعت عند 50 كفيفاً تقريباً، وأصبح العديد منهم قادرين على رؤية اللون والحركة والأجسام. قال المعدُّ الرئيسي للدراسة ثوماس لاوريتزن: "في هذا الفحص السريريِّ مع مريض كفيفٍ واحد, تجنَّبنا الكاميرا التي هي منفذُ الإدخال المُعتاد للزَرعة (الغرسة أو الطُّعم)، وقمنا بتنبيه الشبكيَّة بشكل مُباشر. وبدلاً من أن يشعرَ المريضُ بحرف بريل بواسطة أطراف أنامِله، استطاع رؤيةَ الحروف التي وضعناها ثمَّ قرأ الحروفَ بمفردها في أقل من ثانية بدقَّة تجاوزت 89 في المائة". أجرى الباحثون سلسلةً من الفحوصات بأحرف مُفردة، بالإضافة إلى كلمات تراوح طولُها من حرفين إلى ثلاثة حروف. أُظهِرَ كلُّ حرف للمريض لمدة نصف ثانية، وبلغت دقَّة القراءة 80 في المائة للكلمات القصيرة. قال لاوريتزن: "لم يكن هناك إشاراتٌ واردة سوى التنبيه بالأقطاب الكهربائيَّة، واستطاع المريضُ تمييزَ حروف برايل بسهولة. وهذا ما يُثبِتُ أنَّ للمريض دقَّة تمييز حَيِّزيَّة أو فراغية للصورة، لأنَّه استطاعَ بسهولة التمييزَ بين الإشارات من أقطاب كهربائيَّة مُختلفة ومُستقلَّة".

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»

مبادرات: اقرأ لترتقي مبادرة لتحفيز أطباء المستقبل

المصدر: الوطن أونلاين
بتاريخ 30 نوفمبر 2012

أطلقت عمادة شؤون طلاب جامعة الطائف مبادرة "اقرأ لترقى" لتحفيز طلابها على القراءة، تستهدف إكساب أطباء المستقبل مهاراة القراءة، إضافة إلى أهمية تكوين مكتبات خاصة بهم في منازلهم لغرس مفاهيم القراءة لديهم، كجزء رئيسي من مكونات "الطالب الجامعي". وقال عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور فهد بن سعد الجهني :"إن مبادرة (اقرأ لترقى) تأتي من باب أهمية القراءة في بناء وصناعة الحضارات"، مضيفاً أهمية البرنامج في تكوين الإنسان الناجح والمتوازن في أمور حياته العلمية والعملية"، فيما أكد الجهني في سياق حديثه أهمية زيادة ساعات القراءة لدى الطالب خارج "الواجبات والقاعات الدراسية"،لأنها ترسم ملامح مستقبله وتنمي مهاراته بشكل سريع. وأشار الجهني إلى أن شمولية القراءة والتنقل بين مسارات المجالات المختلفة الإدارية والتطويرية والإدارية والنفسية والاجتماعية والفكرية ستعطيه تنوعاً مهماً في قدرات التفكير لديه من الناحية التخصصية والعامة، التي ستصب مؤخراً في خانة "التميز الجامعي". شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، سيكون لها حضور ملفت كما يشير إلى ذلك القائمون على المبادرة، حيث سيتم نقل النقاشات والمواضيع المثارة في المبادرة إلى "العالم الافتراضي"، خاصة أن الدراسات تؤكد ارتفاع استخدام الشباب السعوديين لشبكات التواصل بشكل كبير في حياتهم اليومية.

لقراءة نصّ الموضوع كاملا»