17 يونيو 2010

إصدارات: كتاب "المسلمون في التاريخ الأمريكي: إرث منسي"


صدر حديثًا عن مشروع كلمة للترجمة كتاب من ترجمة الأستاذ الدكتور سعد البازعي بعنوان "المسلمون في التاريخ الأمريكي: إرث منسي" للمؤلف (جيرالد ديركس). وإليكم الخبر كما هو منشور في موقع العرب أونلاين:

أبو ظبي – العرب أونلاين- يمثل كتاب "المسلمون في التاريخ الأمريكي: إرث منسي"، الذي ألفه الأمريكي جيرالد ديركس ونقله إلى العربية سعد البازعي ليصدر عن مشروع "كلمة" في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، إضافة مهمة للمكتبة العربية حيث يسد نقصاً واضحاً في معرفة القارئ العربي بتاريخ الإسلام في الولايات المتحدة بشكل خاص والأمريكتين بشكل عام.

فمع معرفة الكثيرين بأن في أمريكا مسلمين، فإن الكثيرين يفتقرون إلى المعلومات الواضحة والكافية حول تاريخ الإسلام هناك وعدد المسلمين ونوع الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يحيونها.

في كتاب ديركس ما يوضح الكثير حول هذه المسائل ومنها أن الحضور الإسلامي يعود إلى ما لا يقل عن ألف سنة مضت حين كان المسلمون يعمرون الأندلس بالحضارة والكشوفات العلمية والجغرافية. فالمؤلف يوثق لذلك الحضور معتمداً على الكثير من الأبحاث التي اطلع عليها ولخصها، وهي أبحاث تمتد من التاريخ الوثائقي إلى الدراسات الجينية واللغوية والحضارية العامة.

يتضح من خلال الكتاب - وفقا لمؤلفه - أن المسلمين أسهموا في بناء الولايات المتحدة على نحو لا يقل أهمية عن غيرهم من المنتمين إلى أديان أخرى، بل ربما فاقوا غيرهم. كما يتضح أن التاريخ الإسلامي في أمريكا هو تاريخ إفريقي غربي في المقام الأول، وأنه جاء مع الرحالة الأوائل ممن سبقوا كولومبس وممن رافقوه في رحلته، ولكن بشكل رئيس مع الأفارقة الذين استعبدهم تجار الرقيق البيض على مدى ثلاثة أو أربعة قرون.

ويكتسب الكتاب أهمية خاصة من حيث أن مؤلفه أمريكي أبيض درس في هارفارد وتخصص في علم النفس وصار أستاذاً ثم دخل الإسلام بعد أن كان قساً مسيحياً. بل إنه حين دخل الإسلام لم يدخله كغيره وإنما تحمّس له وألف فيه وألقى العديد من المحاضرات الداعية إلى الدخول فيه. ومن مؤلفاته "الصليب والهلال: حوار بين المسيحية والإسلام" 2002، و"رسائل إلى شيوخي في الإسلام" 2008.

كتاب "المسلمون في التاريخ الأمريكي" تذكير بإرث عظيم وهام وجدير بالمعرفة من قبل المسلمين قبل غيرهم.

ترجم الكتاب الدكتور سعد البازعي، باحث وناقد ولد في المملكة العربية السعودية عام 1952، حصل على البكالوريوس في الأدب الإنجليزي في جامعة الملك سعود، وعلى الدكتوراه في الأدب الأنغلو- أمريكي والمقارن في جامعة بردو بالولايات المتحدة الأمريكية. عمل إلى جانب التدريس في جامعة الملك سعود، رئيسًا لتحرير صحيفة "رياض ديلي" الإنجليزية، ورئيسًا لتحرير "الموسوعة العربية العالمية". ورئيسًا للنادي الأدبي بالرياض. وهو حالياً عضو في مجلس الشورى السعودي. وللبازعي ما يقارب الثلاثة عشر مؤلفًا منها: "استقبال الآخر" "2004"، و"المكون اليهودي في الحضارة الغربية"
"2007".
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

أم الخــلـود يقول...

هل الكتاب موضوعي فعلا في عرض الأمور ويعتمد على مراجع إسلامية بالإضافة للأمريكية ..

ولكن عموما جيد أن نجد من يتبحر في علومنا ونهضتنا التي أصبحت عند أكثر المسلمين مع الأسفإرث منسى.

تحياتي لك وشكرا لهذه المعلومة القيمة.


أرجوا المساهمة في دعم الحملة لو تكرمتم

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي أعقل مجنونة في الوجود .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.