12 أكتوبر 2011

سيرة ستيف جوبز تحقق مبيعات قياسية قبل طرحها في الأسواق



(المصدر: جريدة البيان الإماراتية، 8 أكتوبر 2011)

كتاب سيرة ستيف جوبز يحقق مبيعات قياسية قبل طرحه المبكر

يبدو أن ستيف جوبز أحد مؤسسي شركة آبل العملاقة للإلكترونيات لا يزال يواصل سلسلة نجاحاته التي تفوق الخيال حتى بعد وفاته الأربعاء. فقد تصدر كتاب حول السيرة الذاتية لرئيس "آبل" الراحل ، حصل على ترخيص للنشر، قوائم الكتب الأفضل مبيعا رغم أنه لن يطرح للبيع في المكتبات حتى أواخر الشهر الجاري.

وقال متحدث باسم دار نشر سايمون اند شوستر ان تاريخ صدور السيرة الذاتية لجوبز جرى تقديمه إلى 24 من أكتوبر الجاري في أعقاب وفاته. وكان من المقرر ان يصدر الكتاب يوم 21 من نوفمبر المقبل. وكتب السيرة الذاتية لستيف جوبز وولتر أيزاكسون مدير التحرير السابق لمجلة تايم والرئيس التنفيذي الحالي لمعهد أسبن وكتبه هي الاكثر مبيعا على قائمة امازون حاليا. وفي الوقت نفسه قالت دار نشر بلو ووتر برودكشنز إنها تتعجل طبعة الكترونية خاصة لكتاب هزلي عن جوبز.

ويمكن شراء الكتاب الذي يضم 32 صفحة ويحمل عنوان: ستيف جوبز مؤسس أبل على جهازي نوك وكيندل بدءا من يوم الخميس المقبل. ومن المقرر اصدار النسخة المطبوعة المصورة للكتاب في نهاية اكتوبر مع تخصيص جزء من أرباح الاصدارين لجمعية السرطان الأميركية. و توفي جوبز احد مؤسسي أبل ورئيسها التنفيذي السابق الأربعاء في بالو ألتو بكاليفورنيا عن 56 عاما. ويعتبر من أعظم الرؤساء التنفيذيين الأميركيين من أبناء جيله. وتعرض السيرة الذاتية لجوبز العديد من المقابلات التي أجريت مع المبتكر الراحل وعبقري التكنولوجيا الحديثة.

وفي الساعات التي أعقبت وفاة جوبز انهالت عبارات التعازي والتقدير التي أشارت إلى تأثيره المنقطع النظير على صناعة الكمبيوتر والأفلام والموسيقى والهواتف المحمولة. وفي عام 1974 تعاون جوبز مع ستيف وزنياك في تطوير لعبة بريك آوت لدى شركة أتاري الرائدة في صناعة ألعاب الفيديو.

وقال كاتب العمود جيمس ألتوشر على موقع ايه.أو.ال ماني الإلكتروني: إن لم يفعل جوبز أي شيء آخر في حياته لقلت له إنك أعظم عبقري في المئة عام الماضية. وفي عام 1976 أسس جوبز ووزنياك شركة آبل في مرآب بوادي السيليكون في كاليفورنيا لتصنيع وبيع جهاز كمبيوتر صممه وزنياك. وفي غضون بضعة أشهر ، باع جوبز 50 جهازا إلى متجر محلي للإلكترونيات ، ومضت آبل في طريقها لبيع واحد من أول أجهزة الكمبيوتر المألوفة.

وفي عام 1984 وبعد زيارة شركة زيروكس بارك الشهيرة للبحث والتطوير ، رأى خلالها نماذج أصلية لواجهة مستخدم مرسومية تستخدم الماوس ونظام الإشارة والنقر ، طور جوبز هذه الفكرة لاستخدامها في جهاز ماكنتوش وهو أول جهاز كمبيوتر يستغنى عن واجهة سطر الأوامر.

واستمرت اختراعات جوبز لتتوإلى على الناس عاماً بعد الآخر إلى أن توجت في عام 2010 بكشف النقاب عن جهاز آي باد وهو جهاز كمبيوتر لوحي يستخدم نفس تقنيات التحكم عن طريق شاشات اللمس التي يستخدمها آي فون وحقق نجاحا سريعا بعد أن أعاد تشكيل سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصي. وباعت آبل 500 ألف جهاز آي باد في أول أسبوع له ومن المتوقع أن يصل حجم مبيعاتها من هذا الجهاز إلى 30 مليون وحدة في العام الجاري.

لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

هآلة ~ يقول...

* هذا الشخص جدير بالإحترام حقّاً !

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.