28 نوفمبر 2010

الإسلام في الشارع..أفضل كتاب أكاديمي في أميركا


(المصدر: جريدة القدس العربي، 23 نوفمبر 2010)

'الإسلام في الشارع' أفضل كتاب أكاديمي في الجامعات الأميركية

لندن ـ 'القدس العربي': حاز كتاب 'الإسلام في الشارع' الصادر عن دار نشر 'رومان أند لتيل فيل' والذي ألفه الدكتور محسن الموسوي باللغة الانكليزية (وهو أستاذ في جامعة كولومبيا في نيويورك) جائزة 'أفضل كتاب أكاديمي' مؤلف للعام 2010. وتم اختيار كتابه المذكور من بين 7 آلاف كتاب أكاديمي لهذا العام.

وتستند الجائزة على مقاييس معينة منها: التقديم الممتاز، وأهميته في عالم الأدب وكونه أول تناول من نوعه للموضوع، وأصالة المعالجة وتفردها، والقيمة العلمية للطلبة الأكاديميين وللمكتبة الأكاديمية.

وقد قامت ناشرة الكتاب الفائز، سارة ستانتون، بتهنئة المؤلف ووعدت بنشر الخبر على موقع الدار الإلكتروني.

ويتناول هذا الكتاب أهمية العرب الأوائل إلى عصر النهضة، أي انبهار كتاب عصر النهضة بالمنجز الغربي. وكان هؤلاء الكتاب يرون أن ذلك يمكن فقط من خلال محاكاة حسنة للنموذج الغربي للدولة الحديثة. وعلى الرغم من أن الدولة العربية قدمت خدمات مهمة وواسعة لهذه الفئات على أصعدة الصحة والتعليم والمدن والخدمات إلا أنها لم توفق في إقامة جسور ثقافية متينة معها. فبدأ إسلام الدولة الحديثة وكأنه يختلف عن إسلام الفئات الشعبية وهذا التفاوت ظهر بشكل قوي وواسع بعد 1967 عندما شعر الجمهور بأن الشعارات لا أساس لها في الواقع.
وهذه الثغرة الواسعة بين الجمهور والدولة تولدت عنها مشكلات يمكن أن نطلق عليها الفراغ المعرفي أو الفراغ السياسي الذي مهّد لمختلف الأفكار الشعبية.

وكانت النصيحة في نهاية المطاف هي لزوم إعادة صياغة ثقافة خطاب عصر النهضة ليكون أكثر قدرة على التقاط إيمان هذه الجماهير وإعادة توجيهه توجيهاً حديثاً شأن المجتمعات الغربية الحديثة.



لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

0 comments:

إرسال تعليق