18 أبريل 2012

إصدارات: "ذاكرة القراءة"




(وكالة كردستان للأنباء، 5 أبريل 2012)

صدور كتاب (ذاكرة القراءة) عن دار آراس للطباعة والنشر


صدر حديثاً عن دار آراس للطباعة والنشر في اربيل، كتاب(ذاكرة القراءة) للكاتب حسب الله يحيى، تضمن فصولاً عدة، وجاء بـ 350 صفحة.

ويطرح المؤلف في بداية كتابه، تساؤلات عما تفترضه القراءة البكر لكتاب ما، ودافع الكتابة الاولى، اذ يشير الى ان القراءة ينبغي ان تنمي المدارك، وان تقدم خلاصة حقيقية لأفضل معطيات كل كتاب، بهدف تيسير الفهم والاستيعاب والفائدة لمتلق يستعجل الزمن.

ويشير يحيى في مقدمة كتابه الى الخوف من الكتب، الذي يبدو-بحسب رأيه- انه ظاهرة ازلية ومستديمة، فالتاريخ يذكر في صفحاته ان مكتبة آشوربانيبال التي كانت تضم اكثر من مئتي الف لوح احرقها الميديون، مثلما احرق يوليوس قيصر مكتبة الاسكندرية سنة 48 ق.م وكذلك قام الامبراطور الصيني شي هوانج باحراق كل الكتب الصينية الكلاسيكية، واحرقت كتب جان جاك روسو، وابن رشد، والحلاج وغيرهم.

ومن جانب آخر، فان الكاتب يشير الى ان هناك سؤالا قائما وملحا بشأن غياب الرقابة الذاتية اولا، وعدم وجود من يتصدى لكتب ومجلات تهدد كرامة الانسان عندما تشغله برغباته بدلا من افكاره، مثيرا سؤالا عمن هو الجدير بمهمة ايصال الكتاب المفيد والجاد الى القارئ، واذا وجد من يتولى المهمة فمن يتكفل بمراقبة وسائل التعليم والترفيه التي تقوم بمهام مزدوجة مثل السينما، والمسرح، والتلفزيون، والفيديو، واجهزة الالتقاط الحديثة.

ويشدد الكاتب على ان من يتولى مهمة رقابية على اي مطبوع لابد ان يتحلى بافضل الصفات الذاتية والموضوعية وعلى درجة عالية من الوعي والانفتاح، وعلى مقدرة عالية في تحمل المسؤولية، مختتما مؤلفه بالتطرق الى حاجة العالم الملحة الى العلم والى التقنيات الحديثة، مشترطا ان تحمل تلك التقنيات قيما انسانية، لأن من دون تلك القيم فاننا نحكم على أنفسنا بالدمار.

وفاء زنكنه
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

psris يقول...

كتاب أكثر من رائع
شكراً لسعادتكم على هذه المقدمة الرائعة عن الكتاب
اتمنى لكم دوام التوفيق

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.