02 يوليو 2009

مكتبة برمنجهام المركزية

زيارات مكتبية: مكتبة برمنجهام المركزية Birmingham Central Library


قمت عصر أمس بزيارةٍ إلى "مكتبة برمنجهام المركزية Birmingham Central Library"، بغية التقاط بعض الصور وجمع بعض المعلومات عن المكتبة حتى أقدمها لكم هنا، على أن أقوم بتقديم مكتبات أخرى في المستقبل. والهدف من هذه المواضيع هو الاطلاع على التجارب المكتبية المختلفة.


تاريخ موجز للمكتبة
افتُتحت مكتبة برمنجهام المركزية عام 1865 وكانت تحتوي على قسمٍ لإعارة الكتب فقط، ثم أضيف قسم المطالعة في العام التالي 1866. وبعد عامين تم افتتاح "مكتبة شكسبير" وهي عبارة عن غرفة خاصة بكل ما يتعلق بالشاعر العظيم شكسبير من مؤلفاته وما كُتب عنه وعن أعماله من دراسات.


وفي عام 1879 اندلع حريق في المكتبة نجم عنه احتراق أغلب الكتب (والتي كان يبلغ عددها حوالي 50 ألف كتاب)، ولم يبق منها إلا 1000 كتاب فقط. بعد ثلاث سنوات (1882) أعيد افتتاح المكتبة وسط احتفال كبير في المدينة. وظلت هذه المكتبة موجودة حتى عام 1974 حين تم هدم المكتبة "القديمة" ونقلها إلى موقع آخر مجاور. وهكذا افتُتحت المكتبة "الجديدة" في موقعها الجديد في العام نفسه، وكانت تُعتبر آنذاك أكبر مكتبة غير وطنية في أوروبا كلها.


في عام 1991 تعرضت المكتبة لحريق آخر أسفر عن احتراق مكتبة الأطفال وجزء من الطابق السفلي من المبنى. وبعد عامين تم إنشاء "مركز الطفل" و"مركز الأعمال". وبعدها توالت عمليات التحديث والتطوير في المكتبة، فتمت إضافة خدمة الإنترنت عام 1998، و"مركز التعلّم" عام 2002.


حاليًا يتم الإعداد لإنشاء المبنى الجديد الضخم للمكتبة تحت اسم "مكتبة برمنجهام Library of Birmingham" بتكلفة قدرها حوالي 193 مليون جنيهًا استرلينيا، على أن يتم الافتتاح عام 2013.

خدمات المكتبة:
تحتوي "مكتبة برمنجهام المركزية" على شتى أنواع المصادر بدءًا من الكتب النادرة والصور القديمة وحتى الكتب الحديثة التي تحقق أعلى المبيعات. ويُقدر عدد المصادر الموجودة بها أكثر من 5 ملايين من الكتب والمصادر الأخرى كالأقراص المدمجة والرسومات والخرائط وأقراص الموسيقى وأفلام الديفيدي والمجلات والصحف والصور وغيرها. تحتوي المكتبة على مركز الطفل (يحتوي على كتب ومجلات للأطفال، إضافة إلى قسم مخصص لمساعدة الأطفال الصغار على تنمية عادة القراءة)، ومركز الأعمال (يحتوي على المراجع المتعلقة بقطاع الأعمال)، ومقهى، ومكتبة الإعارة (تحتوي على كتب ومجلات وأفلام وأقراص مدمجة في شتى المجالات وبلغات مختلفة)، ومكتبة المراجع (تحتوي على عدد أكبر من المراجع ولكنها للمطالعة فقط)، ومركز التعلم (ويقدّم دورات تدريبية ومعلومات ونصائح متعلقة بالفرص الوظيفية والتنمية الذاتية والمهارات الحياتية المختلفة)، ومكتبة الموسيقى (متخصصة في الموسيقى وتحتوي على أقراص مدمجة وكتب يمكن استعارتها أو المطالعة فيها/الاستماع إليها).

هذا وتحتوي المكتبة على عدد من الحواسيب المتصلة بالإنترنت، ويمكن للمشتركين في المكتبة (والاشتراك مجاني) استخدامها مجانا. هذا وتوجد أجهزة مخصصة لإرجاع الكتب وتجديدها وحجزها، إضافة إلى أمناء المكتبة الموجودين لخدمة روّاد المكتبة. كما توجد أجهزة تصوير الأوراق يمكن استخدامها بمقابل بسيط.

مركز الطفل

صورة من مركز الطفل

قسم مساعدة الأطفال على بدء القراءة

حواسيب متصلة بالإنترنت يمكن استخدامها مجانا

مكتبة الإعارة

أفلام سينمائية من جميع الأنواع، وتشاهدون في الصورة قسم الأفلام الهندية (نظرًا لوجود أعداد كبيرة من الهنود والباكستانيين في بيرمنجهام)

الأفلام المقتبسة عن الروايات والمسرحيات، والأفلام التي تحكي قصص حياة الكتّاب.

أفلام من أنحاء مختلفة من العالم.

أجهزة إلكترونية تُستخدم لاستعارة الكتب وتسجيل إرجاعها، وحجزها.

المكتبة تقدّم لائحة بالكتب التي ترشحّها للقراءة.

قسم للكتب الصادرة عن مبادرة "قراءات سريعة" والتي تحدثت عنها في موضوع سابق.

الكتب المسموعة من جميع الأنواع (الأدبية والتاريخية والسير الذاتية، الخ)

الأعداد الجديدة من أشهر المجلات باللغة الإنجليزية وبلغات أخرى أيضا.

قسم لكتب الأطفال باللغة الصينية.

جزء من الأرفف الكثيرة المخصصة للكتب المكتوبة بالصينية. هناك اهتمام واضح بالجالية الصينية نظرًا لتعدادها الكبير في بيرمنجهام. هذا وتوجد أيضًا كتب بالأوردية والإيطالية والفرنسية والروسية والبولندية وغيرها.

قسم صغير يضمّ مجموعة مختارة من الكتب العربية. في الصورة رواية عمارة يعقوبيان، ورواية "منامات" ل(جوخة الحارثي)، كما توجد كتب لعبدالرحمن منيف ونجيب محفوظ وأنيس منصور وديوان المتنبي وترجمة لأعمال شكسبير وترجمات روايات هاري بوتر، وغيرها.

مركز التعلّم.


قسم الأدب العربي، ويضمّ ترجمات إنجليزية لعديد من الكتب الأدبية العربية. تجدر الإشارة هنا إلى أنه توجد أيضًا كتب الأدب التركي والإيراني في قسم الأدب العربي!

جزء من مكتبة المراجع، المخصصة للمطالعة.

الطاولات المخصصة للمطالعة، وتحتوي على مقابس كهربائية لوصل الحواسيب المحمولة بها.

المقهى.

تنشر المكتبة في هذه اللوحة قصائد المشتركين في المكتبة. وهذه خطوة رائعة لخلق التواصل بين المكتبة والمجتمع.

جزء من مكتبة الموسيقى.




بمجرد وفاة مايكل جاكسون، قامت مكتبة الموسيقى بتصميم هذه اللوحة التذكارية وتعليقها قرب مدخل مكتبة الموسيقى. واضح اهتمام المكتبة بالتواصل مع المجتمع في ما يهمه من أحداث.

* ملحوظة: أعتذر عن رداءة الصور، فأنا من التقطها!

لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

3 comments:

عيناك يقول...

جهد تشكر عليه يا أحمد والصور واضحة
أحمد متى تتوقع أننا سنرى مكتبات كهذه في وطننا؟ أم إنك لا تتوقع ذلك على الاطلاق؟

أحمد حسن المعيني يقول...

بل أتوقع ذلك في السنين القادمة بإذن الله. سمعتُ عن مشروع لإنشاء مكتبة كبيرة في مسقط، ولا أذكر تفاصيله الآن. لعله البداية!

Saud Abdullah يقول...

مشروع ثقافي عملاق بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. أعجبت بفكرة وجود قسم مخصص لمساعدة الاطفال على القراءة.. سيكون ذلك أكثر من ناجع لو أن تم تبني هذه الفكرة في أحد المكتبات العمانية..

يعجبني تفاؤلك أستاذ احمد بتغير وضع القراءة إلى الاحسن في مجتمعاتنا..

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.