18 أكتوبر 2009

دردشات: ما الكتب التي مللت منها؟

دردشات: ما الكتب التي أشعرتك بالملل؟


لا أعرف لماذا أغتاظ عندما يقول لي صديق بأن الكتاب الفلاني الذي استمتعتُ به قد أشعره بالملل، فتركه ولم يكمل قراءته. ولكن يبقى هذا حقه وذوقه، وما يعجبني لن يعجبه بالضرورة، والعكس صحيح.

مثلا، استمتعتُ أيما استمتاع بقراءة "الموت يمر من هنا" لعبده خال، وبعدما أرسلتُ الرواية إلى صديقٍ لي، قال لي بعد أكثر من سنة بأنه لم يستطع قراءتها أبدًا، وأنها مملة جدًا.

في المقابل رشح لي العديد من الأصدقاء رواية "مائة عام من العزلة" لغابرييل غارثيا ماركيز، ومدحوها كثيرًا. حصلتُ على الرواية بالإنجليزية، وقرأتُ منها مائة صفحة ولم أستطع إكمالها أبدًا.

في الحقيقة هناك كتب كثيرة لم أستطع إكمالها- ودون إهانة لأي مؤلف- ولكنني أشعر بأنه من حقي أن أتوقف عن قراءة كتابٍ لا يشدني. في بعض الأحيان تكون هذه الكتب شهيرة جدًا أو لمؤلفين مشاهير، ولكن هذا لا يغير في الأمر شيء.

يا تُرى ما أشهر الكتب التي أشعرتك بالملل ولم تكملها؟
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

19 comments:

*ZS يقول...

و الله ياأحمد..
الحال من بعضه، أجدني غااااارقة هذه الفترة في الكثير الكثير الكثير من الأمور ..و لا شيء حتى الآن واضح المعالم و منها قراءاتي مؤخرا ...فبعد آخر كتاب صوتي سمعته وقراءاتي غارقة في الكآبة ..

تخيل مضى شهران و أنا أقلب في نفس الكتاب!!!؟؟؟ بس إن شاء الله خير ..

على أي حال، لن أطيل أكثر (هذي قائمتي وأتمنى أن لا أصدم أحدهم بها):
- مائة عام من العزلة (أبدا أبدا أبدا ماقدرت أكمل حتى 100 صفحة منه لاعربي و لا إنجليزي)
- الكتاب الأسود لباموق
- With my lazy eye لجوليا كيلي
- الخشت للرحبي (عانيت إلى أن أنهيتها)
- أبو شلاخ البرمائي (هذا اعتراف خطير ;)
طبعا تعرف نوعية ذاكرتي... لذا هذه فقط كتب 2008 - 2009(ماعد مائة عام من العزلة)

كل الود،
*زوّان السبتي

*ZS يقول...

و طبعا ولا مرة كملت كتاب مدرسة أو اللي بعد المدرسة (أكاديمي بإختصار)

:S

عقيلة اللواتي يقول...

امممم ما الكُتب التي مللتُ منها... ؟؟
أظن أن معظمها من تلك التي شرعتُ فيها وأنا في حالات كآبة أو عدم رغبة في فعل شيء وهذا يشمل الكُتب التي بدأت أقرؤها منذ ثلاثة أشهر ولم أكمل أياً منها لأبعد من 50 صفحة!! :( أشعر بالحُزن لهذا! لكنني نجحتُ الأسبوع الماضي وأنهيتُ روايةً قصيرة وبدأتُ قراءةَ كتابٍ في الفلسفة إن أنهيتُه أخبرتكم عنه.

عن الكتب التي مللتُ منها:
*كوابيس بيروت لغادة السمان- لم أتمكن من إكمال قراءته! ربما لأنه أكثر سوداوية مما أتحمل!
*العصفورية للقصيبي- رغم أنه كان جميلاً في موضوعه إلا أن قراءته أصابتني بالضجر وهذا يصدم الكثيرين!
*قصص نجيب محفوظ القصيرة: كنتُ قد قرأتُ له كثيراً تلك الفترة وأصابني الملل من قلمه!

ربما هناك كتبٌ أخرى لكنني لا أستطيع تذكرها الآن، وعموماً لديّ عادة: أُنهي الكتاب حتى لو تقلبتُ على فراش الملل منه!!!

غير معرف يقول...

بالفعل هناك روايات مشهورة نسمع عنها ونرغب في قراءتها، لكن عندما نشتري الكناب ونبدا فيه ننصدم من أسلوب الرواية الممل الذي يجعلك تركنها جانبا حتى تجد وقت فراغ لها عندما يكون مزاجك جيدا، وقد تبقى الرواية مركونة لسنين!
وهذا ما حدث معي، فقد سمعت كثيرا عن رواية (الجذور) التي تتحدث عن تجارة العبيد، واختطافهم من افريقيا وبيعهم في أمريكا، والرواية تتحدث عن 3 أجيال، وتبدأ من الجد الأول في أفريقيا، وتحولت إلى مسلسل وفيلم ناجح في أمريكا.
المهم شدتني القصة ونجاح الفيلم، فأخذت ابحث عن الكتاب حتى وجدته في أحد معارض الكتاب، وبلهفة بدأت أقرأه في نفس الليلة، لكن صدمني الأسلوب الممل للكاتب، فهو يشرح أدق التفاصيل، والوصف أكثر عن السرد والحوار، وحاولت إجبار نفسي على مواصلة القراءة لكن لم استطع، ومازال الكتاب بجانب سريري منذ أكثر من عامين، ولاأدري متى سأعود إليه!

غير معرف يقول...

مواضيعك المطروحة للمناقشة دائما حلوة ومبتكرة يا أحمد، بالرغم من أنني لاحظت أنك لم تطرح مواضيع كثيرة خلال الاسابيع الماضية، يبدو أنك كنت مشغولا بالدراسة، لأنني منذ يومين ألاحظ عودة نشاطك، كل التوفيق لك في الدراسة والمدونة.
الكتب التي لم أكملها:
رواية الأم / بعض روايات حنا مينة / البطء لميلان كونديرا (بالرغم من أنها قصيرة)/ مائة عام من العزلة (لا حظت أن الأغلبية لم تكمله).
أحاول إجبار نفسي على قراءة كل كتاب، لكن أحيانا تشعر أن تعذب نفسك بمواصلة القراءة، فمن الفضل استغلال الوقت في قراءة كتاب آخر ممتع

غير معرف يقول...

روايات داون بروان بدون منازع

أفلاطونية يقول...

رواية الأم لمكسيم جوركي
رواية"ابنة الحظ" ايزابيل الليندي
رواية الأب وغيرها من روايات دانيل سيل

وئام يقول...

عرفتني صديقتي مؤخرا على هذه المدونة الشيقة، موضوعك منحني الثقة في أن اكتب عن كتب لم اكملها لأدباء مشاهير، حيث كنت أخشى أن يتهمني البعض (إن أخبرته مثلا بأنني لم أكمل مائة عام من العزلة)بأن ذوقي الأدبي هابط .
فهناك كتب شدني نجاحها لكن عندما بدأت فيها لم استطع تكملة مشواري معها مثل كتب حيدر حيدر والأخوة كرامازوف

عقيلة اللواتي يقول...

هل أنا الوحيدة بينكم التي أكملت مائة عام من العزلة في يومين!!!

بسنت يقول...

كتب كتير الصراحه اصابتنى بالملل
اولها طبعا مائه عام من العزله
بس خلصت قراءتها لانى كنت اشتريتهخا بالفعل وبعد ايضا ما وجدت مدونين كثيرين كاتبن عن اسلوب ماركيز بس خ0لصتها وللاسف لم استفيد منه اى شئ

روايه سقف الكفايه ايضا ممله جدا

كتاب من وحى القلم اسلوبه صعب ومعى من قرابه عامين ولم انتهى منه

اعتقد اسلوب الكاتب مهما كانت القصه او الكتاب تافه او جيد هو اللى بيتحكم فى الاستفاده منه
وقراءته للنهايه

دمت بخير

غير معرف يقول...

loool the time it takes me to pick a book is even longer than the time it takes me to actually finish reading a book

i might get bored from few books while reading but always give my self time to finish it perhaps something worth it occurs and eventually i do get out of the book with 2 or 3 things and so i never regret it or have the bad feeling that i wasted my time

i can recall on the top of my head "the witch of portabello" by Paulo perhaps it is not boring if u are a first reader for paulo but i felt many of his other writings is repeated inside which lead me to boredom

غير معرف يقول...

the 7 habits of highly effective people

من أشهر الكتب وأكثرها مبيعا.. لكني وجدت كل مفاهيمه وأفكاره موجودة في ديننا الاسلامي..

لم أستطع إكمال قراءته..

شكرا على المقال الممتع..

غير معرف يقول...

أنا كذلك لم أقدر إنهاء مائة عام من العزلة رغم أنني حاولت عدة مرات.ونفس المشكلة مع الجزء الاول من "رأس المال" و "نقدالعقل العربي".

غير معرف يقول...

اولاد حارتنا

تكرار الفكرة ،،،

أحمد حسن المعيني يقول...

زوان..
أتفهم أن لا تستطيعي إكمال تلك الروايات، ولكن "أبو شلاخ البرمائي"! مرة أخرى هي مسألة أذواق. يضحكني ويمتعني كثيرا هذا القصيبي.

عقيلة..
صُدمت جدًا لأنكِ لم تكملي "كوابيس بيروت" و "العصفورية"!

غير معرف..
لا أعرف الرواية التي تتحدث عنها. ولكن إن كانت تستحق، أتمنى لك العودة إليها يومًا :)

غير معرف2..
شكرا لإطرائك..بالفعل كنتُ وما زلتُ منشغلا جدًا، ولكنني أحاول ألا يطول انقطاعي. في الحقيقة، مع تشجيعي على قراءة الكتب، إلا أنني شخصيا أوصي بوضع الكتاب جانبًا وقراءة غيره إن لم تكن هناك متعة في قراءته. القراءة يجب أن تكون نشاطًا ممتعًا، والحياة قصيرة، وهناك ملايين الكتب.

غير معرف 3..
أيضًا صدمتني! روايات دان براون من النوع الشائق جدًا. ولكن إن كنتَ قد حاولت قراءتها بالعربية، فلن أستغرب.

أفلاطونية..
يبدو أن رواية الأم تصعب على الكثيرين. عمومًا كتابات العمالقة الروس (ديستويفسكي وتولستوي وجوركي) تحتاج إلى صبر.

وئام..
لست وحدك من يملّ من كتبٍ شهيرة. كما ذكرتُ سابقا فالمسألة اختلاف أذواق، وأمزجة. أحيانا يأتي كتاب ممتاز في وقت سيء، فلا نستطيع قراءته.

عقيلة..
يومين؟؟؟ أغبطك على ذلك !

بسنت..
سمعت عن كثيرين لم يستطيعوا إكمال "مائة عام من العزلة"، ولكنكِ أول شخص أسمع أنها لم تعجبه. أما عن "وحي القلم" فهو كتاب من أروع الكتب التي قرأتها في حياتي. وليس شرطًا أن تقرأيه كاملا، فأجزاؤه ليست متصلة ببعض.


غير معرف 4..
سمعت أيضًا عن عديدين لم يحبوا أسلوب باولو كويلهو. شخصيًا أذهلتني "الخيميائي" و "The Manual of The Warrior of Light"، لكنني لم أستمتع أبدًا ب"11 دقيقة"، ولم أتشجع لقراءة كتبه الأخرى.

غير معرف5..
أنا أيضًا لم أكمل هذا الكتاب. قرأتُ فيه حتى فهمت أفكاره الرئيسة، فأخذت ما أريد واكتفيت.


غير معرف 6..
زاد عدد الذين لم يستطيعوا قراءة "مائة عام من العزلة" :)
أما عن سلسلة "نقد العقل العربي" لمحمد عابد الجابري، فقد قرأتها بنهم، إلا "العقل السياسي العربي" لم أقرأه حتى الآن.

غير معرف7..
قرأت "أولاد حارتنا" منذ سنين طويلة. وبأمانة، لولا ذلك الجدل حولها ما أكملتها. لم أستمتع كثيرًا بها.

Halima Al-Badwawi يقول...

hala ahmed

am i the only one here who completed reading "A hundred Years of Solitude". i've read it twice; in Arabic & in English. now i'm learning spanish so that i can read it in its original language

غير معرف يقول...

رواية أبو شلاخ البرمائي قرأت منها قرابة الأربعين صفحة وركنتها ، على الرغم من أني استمتعت برواية العصفورية ولكن ربما لأن القصيبي يكرر نفسه وأفكاره كثيرا ، شعرت بالملل.

بياع ورد يقول...

قبل أيام تشجعت للعودة للقراءة..وبعد مدح في كتب زروسكيند صاحب العطر.. بدأت بالحمامة وما أن وصلت للصفحة 24 حتى اصبيت بالممل.. وقلت سأكمل لاحقا.. وبدأت في اليوم التالي وبشق الانفس وصلت للصفحة 48.. وقررت أن لا اكملها.. سأحاول أن ابدأ بشيء خفيف..
كل الشكر لصاحب المدونة.

غير معرف يقول...

إجماعكم على مائة عام من العزله يخيفني وهي تنتظر دورها على الرف امامي
لم استطع إكمال عالم صوفي وصلت الصفحة 100 شعرت حيها أنني أجلد حالي فنهرتها قائلة اكرام النفس هواها
تغريد..

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.