15 يناير 2011

هل تقرءون لأطفالكم؟




عزيزي الأب، عزيزتي الأم ..

في خضم انشغالات العمل والمنزل والحياة الاجتماعية وغيرها من الاهتمامات، وتسارع نمط الحياة:

- هل تشتري الكتب لأطفالك؟
هل تتذكر أن تقرأ لأطفالك؟
- هل تعد القراءة لأطفالك واجب عليك كمربي؟
- ماذا تقرأ لهم؟
- هل قراءتك لهم ومعهم فقط للتسلية فقط أم تتجازو ذلك؟

شاركونا تجاربكم وآرائكم ..






لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

3 comments:

مـي يقول...

- هل تشتري الكتب لأطفالك؟
نعم ، ولديهم مكتبة خاصة فيهم ..

هل تتذكر أن تقرأ لأطفالك؟
أحرص على القراءة لهم في السنة الاولى والثانية من الابتدائية وبعد ذلك أتوقف عن القراءة لهم

- هل تعد القراءة لأطفالك واجب عليك كمربي؟
نعم

- ماذا تقرأ لهم؟
كل ما يحبون قراءته ، وأحيانا ما أحبه أنا..
هي مرحلة أتعمد فيها تحبيبهم في القراءة بعد ذلك اوجههم للمفيد

- هل قراءتك لهم ومعهم فقط للتسلية فقط أم تتجازو ذلك؟
للتسلية نعم ، ولممارسة الأمومة ..
عندما أقرأ لابنتي اضعها في حجري لتشاهد معي الصور وتقلب الصفحات معي
وإذا تعلمت القراءة جيدا نتقاسم الشخصيات بحيث أقرأ أنا حوارات البطل مثلا ، وهي تقرأ حوارات البطلة..
وهكذا..

الحمد لله هذا الأمر جعلهم يحبون القراءة أكثر فقط انتبهوا للإضاءة ، ووضعية القراءة الصحيحة حتى لا يضعف نظرهم كما حصل مع بناتي..

وجزاكم الله خيرا

وردة يقول...

بدأت القراءة لأطفالي منذ كان عمرهم شهور، وعن طريق الكتب المصورة الخاصة بالأطفال تعلموا الألوان والأشكان وبعدها بدأت أقرأ القصص لهم خاصة وقت النوم، وبالتدريج بدأت أعودهم على القراءة،واشتري لهم قصص تناسب اعمارهم، كما خصصت مكتبة لهم بغرفتهم، وعندما اسافر أحرص على شراء قصص لهم، وعندما كبروا أكثر صرت اصطحبهم معي للمكتبات ومعرض الكتاب، وأساعدهم في اختيار القصص المناسبة، وهذه القصص متنوعة ترفيهية، أو بها معلومات، او ترشد الطفل لسلوك معين، أيضا اشجعم على الإستعارة من مكتبة المدرسة.

وئام يقول...

البعض يجد أن الكتب الخاصة بالأطفال غالية لذا لا يشتريها! إنما بالنسبة لي احرص بين فترة واخرى على شراء قصص خاصة لهم.. وأضع ميزانية خاصة لهم اثناء معرض الكتاب.
ما يحزنني أن القصص التي تكون باللغةالعربية قليلة... فأضطر لشراء القصص الإنجليزية.
وفي صغرهم تكون القصص عبارة عن صور مع كلمات بسيطة.. لكن بعد ذلك تزيد المادة المكتوبة.
المشكلة التي تصادفني أنه إغراء البلاي ستايشن والإنترنت والتلفزيزن أقوى من إغراء الكتب

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.