18 أغسطس 2011

قراءات: كتاب "خرافة التقدم والتأخر" لجلال أمين


سمعتُ عن هذا الكتاب أول مرة قبل عام في برنامج "بيني وبينكم" للدكتور محمد العوضي، ونويتُ أن أقرأه ذات يوم، وقد فعلتُ أخيرًا. الكتاب من تأليف الدكتور جلال أمين أستاذ الأقتصاد والمفكر المصري الشهير، وهو عبارة عن عدة مقالات في موضوع التقدم والتنمية والمفاهيم المرتبطة بهما وكيفية تعامل أهل الشرق مع هذه المفاهيم. يقع الكتاب في 169 صفحة وهو صادر عن دار الشروق عام 2005.

فكرة الكتاب ممتازة جدًا ويجيد المؤلف الدفاع عنها بالأمثلة والحجج العقلية المناسبة، حيث يحاول في هذا الكتاب تنبيه العرب إلى زيف أو "خرافة" مفهوم التقدّم، خاصة حين يؤخذ كما هو من الغرب، إذ يؤمن جلال أمين بأن التقدم والتنمية وحقوق الإنسان لا يُمكن أن نأخذها جاهزة معلبة من الغرب بتحيزاته وقواعد حضارته هو، بل يجب أن نضعها في سياق ثقافتنا وحضارتنا. ومن أروع مقالات الكتاب مقال "التنمية الإنسانية" الذي وجّه فيه جلال أمين نقدًا عميقًا متميزًا لتقرير التنمية الإنسانية العربية، وبيّن أوجه ضعفه وتحيّزاته إلى المفاهيم الغربية.

هذا الكتاب ضروري جدًا لشبابنا كي لا ينجرّوا لاهثين خلف شعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان والتنمية والتقدم كما يروّج لها الغرب، دون أن يكونوا على وعيٍ باحتياجات ثقافاتهم وخصوصيتها، ودون أن يعرفوا حقيقة هامة وهي أنّ التقدم في بعض أوجه الحياة لا يعني بالضرورة التقدم في كل شيء، فتقدّم الحضارة الغربية في التقانة والعلم و"الحريات" يقابله تأخر في بعض القيم الإنسانية والأخلاقية والجمالية.

باختصار، هو كتاب هام أنصح به جدًا، رغم أنني تمنيتُ أن لا يكون الكتاب عبارة عن مقالات متفرقة مجمّعة هكذا وإنما كتاب له تسلسل واضح وفكرة تنبني شيئا فشيئا عبر فصول الكتاب. كما أنّ بعض المقالات لم تتعمق في فكرتها وتؤصل المفهوم الذي يتحدث عنه الكاتب، وإنما كانت تعرض بشكل سريع للقضية. مرة أخرى، آخذ على جلال أمين أن يصدر كتابًا فكرته وحججه جيدة، إلا أنّ أسلوب العرض هو أسلوب مقالات صحفية ليس مجالها التعمق والتأصيل والتنظير.

لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

هآلة ~ يقول...

هذا الكتاب ذكرني ب كتاب آخر : سر تأخر العرب المسلمين لسيّد قطب !
الاثنان يدوران في موضوع واحد تقريباً

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.