14 نوفمبر 2011

مبادرات: برنامج "كيدز ريد Kids Read" في مدارس مصر الابتدائية


(المصدر: جريدة اليوم السابع، 5 نوفمبر 2011)

إطلاق برنامج "كيدز ريد‏" للمدارس الابتدائية فى مصر

كتبت فاطمة خليل

أعلن المجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة عن إطلاق برنامج "كيدز ريد" أو Kids Read‏، والذى يستهدف تلاميذ المدارس الإبتدائية الحكومية من سن 6-11 عاماً، بهدف تنمية مهارات القراءة لديهم وتشجيعهم على الاستمتاع بالقراءة داخل وخارج الفصول الدراسية.

ومبادرة "كيدز ريد" التى قام بتطويرها المجلس الثقافى البريطانى، تهدف لمنح الكثير من الأطفال كافة الفرص الممكنة وتشجيعهم على القراءة باللغة الإنجليزية منذ الصغر، وذلك من خلال جعل عملية القراءة سهلة وممتعة إلى جانب توفير الكتب والقصص الجاذبة للأطفال والمعدة خصيصاً لهذة المبادرة.

ويهدف المجلس الثقافى البريطانى من خلال العمل مع وزارات التربية والتعليم، إلى تنمية مهارات أكثر من 25 ألف طفل فى 13 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا على مدار هذا العام الدراسى، ويشتمل البرنامج على أنشطة مدرسية متنوعة إلى جانب أنشطة اجتماعية عامة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم فى مصر عن دعمها الكامل لبرنامج "كيدز ريد" فى سعيه لتحسين مستوى القراءة فى الدولة، وحضر أكثر من 100 من تلاميذ المدارس الحكومية المشاركة فى المبادرة فعاليات التدشين الرسمى للأنشطة التى شملت جلسة حول رواية الحكايات بإشراف "آلك ويليامز" الخبير الدولى فى رواية القصص والداعم لأدب وشعر الاطفال، هذا بالإضافة إلى تنظيم سلسلة من ورش العمل لتدريب معلمى رواية القصص.

وصرح مجدى عبد الغنى، مستشار اللغة الإنجليزية بوزارة التربية والتعليم، خلال الاحتفالية التى نظمها المجلس البريطانى لإطلاق البرنامج، "إن الوزارة سعيدة بالتعاون مع المجلس الثقافى البريطانى فى مصر لتنفيذ هذا المشروع الواعد، مضيفاً أن الوزارة تحتاج إلى توفير كل الفرص الممكنة التى تمكن الأطفال من القراءة لتعلم المعلومات، وإتقان اللغة الإنجليزية، والاستمتاع بها. وأشار إلى أن القراءة سوف تساعد على بناء شخصيات الأطفال وتحفيز عقولهم وقلوبهم وأجسادهم فى تجربة ممتعة، وأن مبادرة Kids Read هى فرصة ممتازة لحصول الأطفال على تلك التجربة."

من جانبه قال مارك ستيفنز، مدير المجلس الثقافى البريطانى بمصر، "نعمل فى مصر منذ أكثر من 73 عاماً، ويسرنا دائماً التعاون مع وزارة التربية والتعليم فى العديد من المجالات وبالأخص فى مجال تنمية وتطوير مهارات القراءة باللغة الإنجليزية، ويعبر برنامج "Kids Read" عن العلاقات الثقافية فى أفضل صورها، حيث يجمع بين الخبرات البريطانية والمصرية فى تدريس اللغة الإنجليزية وتطوير مهارات اللغة بهدف تشجيع الأطفال من الجنسين على القراءة وتحفيزهم على نشر حب المطالعة فى مجتمعاتهم".

وقال "آلك ويليامز"، الرئيس الحالى لجمعية المكتبات المدرسية فى المملكة المتحدة، وهو كاتب ومتحدث معروف ومدافع عن قراءة الأطفال، إن المجلس الثقافى البريطانى ووزارة التربية والتعليم يبذلون جهودهم لتزخر البلاد بأجواء تنتشر فيها ثقافة القراءة فى أوساط المدارس والعائلات، معرباً عن سعادته للقيام بهذا الدور البسيط فى هذه المبادرة الرائعة.
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

معاوية الرواحي يقول...

عزيزي أحمد أدور إيميلك وغاب عني ..
تروم ترسل لي إيميل أريد آخذ إذنك في موضوع /..

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.