23 يونيو 2009

راي برادبري ينقذ المكتبات العامة

الروائي الكبير راي برادبري يحاول إنقاذ المكتبات


(المصدر: صحيفة الغارديان البريطانية، 22 يونيو 2009)

ما يزال الروائي الأمريكي الشهير راي برادبري (مؤلف رواية فهرنهايت 451) يواصل حملته لإنقاذ بعض المكتبات العامة المهددة بالإغلاق نظرًا لعجز ميزانيتها. فمثلا تواجه مكتبة HP Wright في فينتورا خطرًا حقيقيا بإغلاقها إلا إذا استطاعت توفير 280 ألف دولار أمريكي بحلول مارس القادم. ويحاول راي برادبري مساعدة المكتبة بإلقاء محاضرات عن حياته وكتاباته وعرض فيلم مبني على إحدى قصصه القصيرة، على أن تكون قيمة تذكرة الدخول 25 دولارا أمريكيا.
يقول راي برادبري: "أنا أجلس على كرسي متحرك، وهم ينقلونني إلى السيارة، ويقذفون بي إلى المكتبة، ويبيعون الكتب، ويحتفظون بالمال. أقدم المحاضرات مجانا لهم كي يستطيعوا الاستمرار".

وعلى الرغم من أن برادبري البالغ من العمر 88 عاما لا يحب الإنترنت ويعتبرها مضيعة للوقت وعديمة المعنى وغير حقيقية، إلا أنه مناصر كبير للمكتبات. يقول: "المكتبات ربتني. أنا لا أؤمن بالكليات والجامعات. أنا أؤمن بالمكتبات لأن أغلب الطلاب لا يملكون المال. عندما تخرجت من المدرسة، كانت تلك أيام الأزمة الاقتصادية ولم يكن لدينا مال، فلم أستطع الدراسة في كلية. لذا، كنت أذهب إلى المكتبة لثلاثة أيام في الأسبوع لمدة 10 سنوات. قرأت كل شيء في المكتبة. كل شيء. كنت أستعير 10 كتب في الأسبوع، فيكون لدي حوالي 200 كتاب في السنة في الأدب والشعر والمسرحيات، وقرأت جميع القصص القصيرة الشهيرة، مئات منها. تخرجت من المكتبة في الثامنة والعشرين من عمري. تلك المكتبة هي التي علمتني، لا الكلية".
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

3 comments:

معاوية الرواحي يقول...

رائع ...

غير معرف يقول...

شيء جميل

halima al-badwawi يقول...

hala ahmed

a great move from a great man
i saw the movie based on the novel and it clearly
indicates the passion that the writer has for books

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.