14 سبتمبر 2011

إصدارات: 12 إصدارا جديدا للنادي الثقافي



ضمن إصدارات البرنامج الوطني لدعم الكتاب

12 إصدارا جديدا للنادي الثقافي توزعت بين الدراسات والإبداع

9 إصدارات قيد الطباعة، وقريبا الدفع بعناوين جديدة للمطابع

صدر للنادي الثقافي مؤخرا 12 كتابا جديدا، ضمن إصدارا البرنامج الوطني لدعم الكتاب، شملت جوانب مختلفة من البحوث والدراسات والكتب الإبداعية كالشعر والرواية والقصة القصيرة. فقد جاءت سبعة عناوين في مجال الدراسات والبحوث وهي كتاب (الموانئ العمانية القديمة ومساهمتها في التجارة الدولية، في ضوء الكتابات اليونانية والرومانية ... من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن الثالث الميلادي) للدكتورة أسمهان سعيد الجرو، وكتاب العلامة الشيخ سالم بن حمود السيابي .. سيرة وعطاء) من إدعداد وتقديم الباحث خميس العدوي، وكتاب (سلاسل الأعلام بعمان) لخالد بن سليمان الخروصي، وكتاب (ظلال النورس ... الصورة الفنية في شعر حسن المطروشي) لراشد بن سليم بن راشد السمري، وكتاب (إدارة المخاطر في المشاريع الإنشائية .. مواضيع عامة وتحليل للمخاطر في المشاريع الإنشائية الحكومية في سلطنة عمان) للمهندس طلال بن سالم العزري، وكتاب (عوامل النجاح الإداري في مشاريع تقنية المعلومات بالقطاع الحكومي) لحمود بن سالم بن محمد التوبي، وكتاب (مدينة نزوى في عهد الإمامة الإباضية الثانية ... دراسة تاريخية وحضارية) لعبدالرحمن بن أحمد بن عبدالله السليماني.

أما الإصدارات الإبداعية فقد ضمت خمسة عناوين مختلفة وهي: مجموعة شعرية بعنوان (شجرة النار) لخميس بن قلم، ومجموعة قصصية بعنوان (جميلة) لرحمة المغيزوي، ومجموعة قصصية بعنوان (ستائر مسدلة) لحنان المنذري، ومجموعة شعرية بعنوان (نجمة في الظل) لفتحية الصقري، ورواية بعنوان (جسر يكتمل بالفقد) لصفاء الدغيشي.

الموانئ العمانية القديمة

يشتمل كتاب (الموانئ العمانية القديمة ومساهمتها في التجارة الدولية، في ضوء الكتابات اليونانية والرومانية ... من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن الثالث الميلادي) للدكتورة أسمهان الجرو، على مقدمة وتمهيد وسبعة فصول وخاتمة. يتناول الفصل الأول الطبيعة الجغرافية وأثرها في نشأة وتطور الموانئ العمانية القديمة، فيما يتناول الفصل الثاني الصراع الدولي من أجل السيادة على المنافذ البحرية ومراكزها التجارية في الخليج العربي والمحيط الهندي من القرن 5 ق.م إلى القرن 3 الميلادي، أما الفصل الثالث فيلقي الضوء على الموانئ العمانية القديمة من القرن 3 ق.م إلى القرن 3م، ويناقش الفصل الرابع مساهمة الموانئ العمانية في التجارة الدولية (القرن 3 ق.م-3م)، أما الفصل الخامس فيتحدث عن نظام التعامل التجاري في الموانئ العمانية القديمة، ويتناول الفصل السادس التواصل الحضاري بين عمان القديمة ودول العالم في ضوء البينة الأثرية (القرن 3ق.م – القرن 3 م)، فيما يستعرض الفصل السابع صناعة السفن والأساليب الملاحية.

تقول الكاتبة في مقدمتها: إن هدفنا من هذه الدراسة يتلخص في رصد المعلومات الجغرافية والتاريخية والاقتصادية التي وردت في الكتابات الكلاسيكية (اليونانية والرومانية)، والتي من خلالها يمكن تتبع الدور التاريخي والحضاري الذي ساهمت به الموانئ العمانية من القرن الثالث ق.م إلى القرن الثالث الميلادي، وأثر ذلك الدور في مجمل التحولات الحضارية التي شهدها العالم القديم، محاولين الإجابة على بعض الاستفسارات حول الخصائص الجغرافية للسواحل العمانية، والعوامل الجغرافية المؤثرة في نشأة الموانئ العمانية وتطورها، وطبيعة الصلات التجارية التي كانت قائمة بين عمان والمراكز الحضارية المعاصرة لها، وأنواع الصادرات والواردات العمانية القديمة، والنظم والمعاملات التجارية خلال تلك الحقبة.

الكتاب طبع بمطابع مؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان، ويقع في 204 صفحات من الحجم المتوسط.

السيابي .. سيرة وعطاء

أما كتاب (العلامة الشيخ سالم بن حمود السيابي .. سيرة وعطاء) الذي أعده وحرره الباحث خميس العدوي، فيضم بين دفتيه أرواق الندوة العلمية الأولى في سلسلة من أعلامنا، التي نظمها النادي الثقافي في أكتوبر من عام 2010م ويناقش عدة محاور في مسيرة العلامة الراحل وهي: (الشيخ العلامة سالم بن حمود السيابي .. حياته وآثاره) بقلم فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن راشد السيابي، و(ذكريات وانطباعات عن الشيخ الوالد سالم بن حمود السيابي) بقلم الشيخ أحمد بن سعود السيابي، و(المنهج الفقهي للشيخ العلامة سالم بن حمود السيابي) بقلم الدكتور خالد بن سعيد المشرفي، و(الشيخ العلامة سالم بن حمود السيابي وأهم أعماله) بقلم الباحث سلطان بن عبيد الحجري، و(التجربة الشعرية عند الشيخ سالم بن حمود السيابي .. بين الغزل والسلوك) بقلم الدكتور محمود بن مبارك السليمي، و(المنهج التأريخي للعلامة سالم بن حمود السيابي) بقلم الباحث فهد بن علي السعدي.

وقد جاء في مقدمة النادي الثقافي أنه احتفاء بالعلامة؛ القاضي والفقيه، المؤرخ والأديب؛ الشيخ سالم بن حمود السيابي رحمه الله تعالى، هذا العالم الفذ، المعروف والمجهول في آن واحد، معروف بشخصه الاجتماعي والعلمي والتأريخي والقضائي، مجهول فيما ترك من معارف واسعة، حيث لا يعرف الكثير منا أنه أوسع مؤلف عماني على الإطلاق، حيث نافت مؤلفاته على الثمانين مؤلفاً؛ في علوم الشريعة، والأدب والتأريخ، وغيرها من المعارف، وحيث لم ير نور النشر من مؤلفاته إلا العدد اليسير، والخوف من أن يطوي الزمن على هذه المؤلفات تحت ثرى الفقدان، ولذلك فإن الندوة تؤَذن في الناس بالدعوة إلى العناية بإرث العلامة السيابي؛ من خلال تحقيق كتبه ونشرها، ومن خلال تسليط الدراسات الأكاديمية والبحثية على المناهج التي بنى عليها شيخنا سالم السيابي علومه ومعارفه.

الكتاب صدر عن مكتبة الغبيراء ويقع في 188 صفحة من الحجم المتوسط.


سلاسل الأعلام بعمان
يقدم كتاب (سلاسل الأعلام بعمان) للباحث خالد بن سليمان الخروصي فكرة جديدة في عرض سلاسل أنساب الأسر العلمية في التراث العماني، وقد بذل الباحث جهدا كبيرا في استصاء هذه الأسر وتتبعها عبر التاريخ، موضحا ذلك بجداول توضيحية سهلة تشتمل على الأعمال والكتب والمصنفات وتواريخ الميلاد والوفاة، من خلال أسلوب سهل مبسط يسهل الكصير من العناء والمشقة أمام الباحث والدارسين والقراء. وقد اشتمل الكتاب على ثمانية فصول، حيث اشتمل الفصل الأول على التمهيد، فما استعرض الفصل الثاني السّلاسل العلميّة في القرنين الثاني والثالث الهجريين، واستعرض في الفصل الثالث السّلاسل العلميّة في القرنين الرابع والخامس الهجريين، فما استعرض الفصل الرابع السّلاسل العلميّة في القرنين السادس والسابع الهجريين، واستعرض في الفصل الخامس، السّلاسل العلميّة في القرنين الثامن والتاسع الهجريين، أما في الفصل السادس فقد استعرض السّلاسل العلميّة في القرنين العاشر والحادي عشر الهجريين، وفي الفصل السابع استعرض السّلاسل العلميّة في القرنين الثاني عشر والثالث عشر الهجريين، واستعرض في الفصل الثامن السّلاسل العلميّة في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين.

يقول الباحث حول هذا الكتاب: لا يخفى على أحد، أن بعض العائلات والبيوتات بعُمـان أخرجت الكثير من العلماء والأدباء والقادة والسياسيين وكأنها تخصّصت في ذلك أكثر من غيرها في بعض الحقب التاريخية، وذلك بسبب أن الأبناء كانوا يأخذون العِلم عن الآباء، وكذلك كان الحفدة ينهلون من معين أجدادهم الأعلام؛ ولذلك، امتدّت بعض السّلاسل العلميّة إلى قرون عدّة وإن أصابها بعض الانقطاع، وفي رسم هذه السّلاسل أهمية عظيمة وفوائد جليلة؛ إذ لم تحظَ هذه السّلاسل بالاهتمام الكافي لرسمها وإظهارها في صُورة منظّمة سهلة للباحثين والمطالعين والمهتمين.

الكتاب صدر عن مكتبة الغبيراء ويقع في 348 صفحة من الحجم الكبير، وحمل على غلافه لوحة للفنان العماني فهد عبدالرحمن.

ظلال النورس
يدرس الباحث راشد بن سليم بن راشد السمري في كتاب (ظلال النورس) الصورة الفنية في تجربة الشاعر حسن المطروشي، ويشتمل الكتاب على مقدمة وأربعة فصول وخاتمة. يناقش الفصل الأول مصادر الصورة لدى حسن المطروشي، فيما يناقش الفصل الثاني موضوعات الصورة لدى المطروشي، ويناقش الفصل الثالث البناء الفني في قصيدة المطروشي، فيما يناقش الفصل الرابع الإيقاع الموسيقي في شعر المطروشي.

يقول الكاتب في مقدمته: حسن المطروشي واحد من الشعراء العرب المعاصرين، وقد اتجه في كتاباته الشعرية إلى استثمار الصورة بتجلياتها الإيقاعية، والتشكيلية، والموضوعية عميقة التعدد، والتنوع في فضاءات متعددة، فسعت هذه الدراسة إلى التعرف عن ماهية الصورة الفنية لديه عبر استقراء وسائلها، ومصادرها وملامحها العامة، معتمدا في دراستي لهذا الموضوع على المنهج المتكامل، الذي يتعامل مع العمل الأدبي ذاته، فيحتفظ له بقيمه الفنية المطلقة وفي الوقت نفسه لا يغفل علاقته بنفسية قائله، ولا مؤثرات البيئة المحيطة به، وقد تتطلب الأمر استقراء النصوص، والمثول أمامها للتأمل، والمعايشة، مع تحري الدقة، والموضوعية في المعالجة ما أمكن.

الكتاب صدر عن مكتبة الغبيراء ويقع في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وحمل على غلافه لوحة للفنانة العمانية فخراتاج الإسماعيلي.

إدارة المخاطر
يأتي كتاب (إدارة المخاطر في المشاريع الإنشائية .. مواضيع عامة وتحليل للمخاطر في المشاريع الإنشائية الحكومية في سلطنة عمان) للمهندس طلال بن سالم العزري ضمن التنوع العلمي في إصدارات البرنامج الوطني لدعم الكتاب، وقد اشتمل على ستة فصول: يتضمن الفصل الأول المقدمة، فيما يحتوي الفصل الثاني على مراجعة الدراسات، أما الفصل الثالث فيناقش المنهجية البحثية، ويتضمن الفصل الرابع دراسة حالات محددة، ويشتمل الفصل الخامس على التحليل والنتائج والمناقشة، فيما يشتمل الفصل السادس على الاستنتاجات والتوصيات.

يقول الكاتب في مقدمة الكتاب: يهدف هذا الكتاب في المقام الأول إلى تعريف القارئ بشكل عام والمتخصص بشكل خاص بالمخاطر في المشاريع الإنشائية وكيفية إدارتها حتى لا تؤثر سلبا على الأهداف الثلاثة الرئيسية لهذه المشاريع وهي الوقت والتكلفة والجودة في العمل. كما يهدف هذا الكتاب إلى تحديد المخاطر الأساسية في المشاريع الإنشائية الحكومية في سلطنة عمان وتحديد الطرق التعامل معها وذلك لتجنب أية خسائر أو تأخير في المشاريع المستقبلية لما تمثله من أهمية كبيرة من الناحيتين الاقتصادية والسياحية.

الكتاب صدر عن دار الفرقد في سوريا ويقع في 158 صفحة من الحجم الصغير.

مشاريع تقنية المعلومات
الكتاب العلمي الآخر في هذه السلسلة الجديدة من إصدارات النادي الثقافي هو كتاب (عوامل النجاح الإداري في مشاريع تقنية المعلومات بالقطاع الحكومي) للباحث حمود بن سالم بن محمد التوبي، الذي يشتمل على ستة فصول، يتمضن الفصل الأول مقدمة الدراسة، ويتناول الفصل الثاني مراجعة القراءات الأدبية، أما الفصل الثالث فيستعرض نظام إدارة المشاريع، ويتحدث الفصل الرابع عن المستفيدين من المشروع، ويدرس الفصل الخامس بيئة المشروع، أما الفصل السادس فيشتمل على الخاتمة.

ويوضح الكاتب فكرة الكتاب في مقدمته بقوله: تتميز هذه الدراسة بأنها لا تعرف عوامل النجاح فحسب، بل تنظر أيضا في أصول ومسببات تلك العوامل، وكذلك الآثار الناجمة عنها. فعلى سبيل المثال - وكما هو الحال في القراءات الأدبية الأخرى - يعتبر دعم الإدارة العليا للمشروع واحدا من أهم العوامل لإنجاح المشروع، إلا أن هذا الكتاب يفصل كيف تستطيع الإدارة العليا دعم المشروع من خلال إبرازه لمهام ومسؤوليات كل من راعي المشروع واللجنة التوجيهية له، كما يمكن القول كذلك بأن المؤلف سعى إلى إدراج أسس تطوير الموارد البشرية كالمهارات القيادية والإدارية على اعتبار أنها عوامل نجاح أساسية يجب أن تتوفر لدى مدير المشروع. كما يعطي الكتاب – أيضا - تطبيقات إدارية واضحة بمثابة أداة فاعلة يمكن استخدامها من قبل المسؤولين والموظفين الحكوميين الذين يعملون في مجال إدارة مشاريع تقنية المعلومات الحكومية.

الكتاب طبع بمطابع مؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان، ويقع في 93 صفحة من الحجم المتوسط.

مدينة نزوى
يرصد كتاب (مدينة نزوى في عهد الإمامة الإباضية الثانية .. دراسة تاريخية وحضارية) للباحث عبدالرحمن بن أحمد بن عبدالله السليماني أوضاع مدينة نزوى خلال الفترة (177 – 280هـ / 793 – 893م)، وذلك من خلال تمهيد وأربعة فصول، تحدث في التمهيد عن نزوى منذ بزوغ الإسلام إلى سنة 177هـ / 793م، فيما ناقش في الفصل الأول الحياة السياسية، وناقش الفصل الثاني الحياة الاجتماعية، فيما ناقش الفصل الثالث الحياة الاقتصادية، أما في الفصل الرابع فقد تطرق للحياة الثقافية.

يقول الباحث في مقدمته: يأتي اختيار الموضوع من كونه يتناول مدينة تعد من أشهر المدن العمانية على مر الفترات التاريخية لعمان، إذ ظلت عاصمة لدولة الإمامة لفترة طويلة ، مما جعلها تسهم في رسم ملامح التاريخ العماني بصورة واضحة ، كما أثّرت في مختلف النواحي السياسية والحضارية، أما تحديد فترة الدراسة بالإمامة الإباضية الثانية (177 – 280 هـ/ 793 – 893 م)، فلأنها فترة مهمة في تاريخ عمان، إذ تمكن الإباضية من إقامة كيان سياسي قوي بعد انهيار الإمامة الإباضية الأولى، واستمر هذا الكيان ما يزيد على قرن من الزمن، شهدت عمان في عهده ازدهارا طال مختلف جوانب الحياة، فضلا عن أنه تزامن مع قيام الإمامة الإباضية الثانية انتقال عاصمة الدولة من صحار إلى نزوى، مما جعلها في بؤرة الأحداث العمانية.

الكتاب صدر عن دار الفرقد في سوريا ويقع في 359 صفحة من الحجم المتوسط.

الإبداع

اشتملت القائمة الإبداعية على عدة عناوين وهي: مجموعة (شجرة النار) للشاعر خميس بن قلم، التي صدرت عن مؤسسة الانتشار العربي ببيروت، وتقع في 95 من القطع الصغير، وجاءت لوحة الغلاف للفنان العماني حمد الجاربي، ومجموعة (جميلة) للقاصة رحمة المغيزوي، الصادرة عن مؤسسة الدوسري للثقافة والإبداع بمملكة البحرين، وتقع في 283 من القطع الصغير، وحملت على غلافها لوحة للفنان العماني محمد نظام، ومجموعة (ستائر مسدلة) للقاصة حنان المنذري، التي صدرت عن مؤسسة الانتشار العربي، وتقع في 118 من القطع الصغير، وجاءت لوحة الغلاف للفنانة العمانية سناء الحميدي، ومجموعة (نجمة في الظل) للشاعرة فتحية الصقري، وقد صدرت عن مؤسسة الانتشار العربي، وتقع في 95 من القطع الصغير، وجاءت لوحة الغلاف للفنان العماني سعود الحنيني، ورواية (جسر يكتمل بالفقد) لصفاء الدغيشي، الصادرة عن مؤسسة الدوسري للثقافة والإبداع، وتقع في 157 من القطع الصغير.

إصدارات قادمة

من جانب آخر تواصل لجنة إدارة البرنامج الوطني لدعم الكتاب بالنادي الثقافي عملها في استعراض ومعاينة العناوين الجديدة ودفعها إلى دور النشر. وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه توجد حاليا تسعة عناوين جديدة متنوعة قيد الطباعة، وسترى النور قريبا، فيما سيتم الدفع بإصدارات جديدة للطباعة في المستقبل القريب أيضا.





لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

1 comments:

هآلة ~ يقول...

جميل، جميييل جدّاً !
مبارك لكل الكتّاب الذين أصدرت لهم ابداعاتهم !

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.