17 سبتمبر 2011

دردشات: أنا فضولية، ماذا عنكم؟


أتواجد في هذه الفترة في المملكة المتحدة ولاأفوت أي فرصة لاستخدام المواصلات العامة وبما أنني هذه المرة أتنقل مع طفل رضيع بكّاء فأنني لم أعد أحمل كتابا في رحلاتي إلا أنني لا أفوت أي فرصة في التلصص على ما يقرأه الأخرون.

أجل أعترف أنني لا أستطيع أن أغض بصري عن مابين يدي قارئ/ة وأجتهد لأحظى باطلالة على الغلاف لأعرف مايقرأه ذلك الشخص.

ماذا عنكم؟ هل يتملككم مثل هذا الفضول؟ وماهو شعوركم إن تفاجئتم بشخص يحاول أن يعرف ماتقرؤون؟

لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

5 comments:

حليمة البدواوي يقول...

السلام عليكم زوان
في الحقيقة أنا مثلك في هذه المسألة..و خاصة هنا في بريطانيا..
قبل 3 سنوات وبالتلصص على ما يقرأه الآخرون تعرفت على كاتب رائع هو خالد حسيني..في البداية شدني الإسم و عندما عدت إلى شقتي، "جوجلته" و دخلت على أمازون و أشتريت كتابيه A thousand splendid Suns و The Kite Runner

عقيلة اللواتي يقول...

نعم أتلصص وأحب أن أتعرف إلى الآخرين من خلال ما يقرؤون وكيف يقرؤون طبعا
وأحب أن أقرن نظرتي المتلصصة بنظرة عامة لهيئة الشخص.. لا أعرف ما دخله لكنني أحب أن أراقب الأشخاص القارئين :)

ما شعوري إن وجدت متلصصاً عليّ؟؟ غالباً لا أجد لأنني حين أقرأ لا أنتبه إلى ما حولي :P

هآلة ~ يقول...

مواضيعك دائماً ممتعة زوّان ،

اممم أحب التعرف على طبائع الناس القرائية وأفعلها دائماً هذه العادة الغريبة الجميلة !
لكنني اليوم كنتُ على مقربة كبيرة من انتشال كتاب وأنا في السكن ،
لكني ( استحيت) فتلك المرة الأولى التي أتعرف على البنات =d
بالرغم من أنني أفعلها مع من لا أعرفهم كثيراً !
غالباً  لا أحب أن يتحذلق علّي شخص ويقاطعني بسؤاله عما أقرأ في أوج قرائتي !

غير معرف يقول...

هل عليّ أن أأسف لأنني من متلصصي الكتب ؛ حيثُ لا أتمالك رغبتي بمعرفة محتوى أي كتاب أجده في يد زميلاتي ... ولا يبدو الأمر سيئاً عندما يكتفي المرء بأن يطلب بلطف أن يتعرف على ماهية الكتاب بصورة مختصرة ، وغالباً ما يرحب الأشخاص بهذا .

أما لوضعي كمفعول به في هذه الحلقة فيبدو أمراً بديهياً فلا يمكن لجارتي في مقعد الحافلة أن لا تحاول إرسال عيونها بين الحين والآخر لما بين يدي ، ولذا أجدني غالباً أبتسم وألتفت لجارتي وأعطيها نبذه مختصرة عن الكتاب ومن ثم أعود للقراءة ؛ فهي فرصة لاكتساب ربما معلومات حول قرائتها لنفس الكاتب أو موضوع الكتاب .

فقط يبدو الأمر مزعجاً عندما يطيل الآخر عليك الحديث ويرغب بمعرفة تفاصيل أكثر عن الكتاب وربما يقلب الكتاب لوقت طويل وينسى بأنك كُنت ( في أسعد حالاتك وإسترخاؤك )!

وأما الأمر السئ حقاً هو أن يرسل لك الآخر رسائل سلبية عوضاً عن تلصصهم من قبيل ...
لماذا تقرأ في هذا الموضوع وهو بعيد عن تخصصك ؟ يبدو كتاباً مملاً !!

شكراً لطرح هذه الدردشه الممتعه

مريم

وردة يقول...

احب معرفة عناوين الكتب التي في ايدي الآخرين، لكن لا اقاطعهم أواسالهم اسئلة عن الكتاب، لأنني لااحب أن يقاطعني أحد عندما أكون منغمسة في القراءة، ولكن لامانع لدي من اي يتلصص الآخرين على عنوان الكتاب الذي بيدي.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.