18 مايو 2009

تحويل زوار المكتبة من قراء إلى مؤلفين

مبادرات قرائية: مشروع سعودي لتحويل زائر المكتبة من قارئ إلى كاتب


قرأتُ منذ شهور عن هذا المشروع البديع وأحببتُ أن أطلعكم عليه. فكرةٌ رائعة أتمنى أن تتحقق.

أعلنت المكتبة العامة في الدمام بالمملكة العربية السعودية عن فكرة مشروعٍ ثقافي بعنوان "واحة المعرفة" والذي يهدف إلى تحويل زوار المكتبة من مجرد قراء إلى مؤلفين.

وذكر سعد الحارثي مدير المكتبة أن هذا المشروع سيعمل على توفير المصادر والمراجع لدعم تأليف إصدارات ثقافية تخدم المجتمع. هذا وقد وضعت إدارة المشروع نماذج افتراضية للإصدارات المحتملة ومنها كتاب "التعليم بالترفيه" من إعداد معلمين ومعلمات في مدارس الدمام، وكتاب "المدارس عام 2020" من إعداد طلاب المرحلة الثانوية، وكتاب "بيتي ومطبخي" من إعداد ربات البيوت في الدمام.

وبهذا يهدف المشروع إلى تعزيز دور المكتبات العامة وتحويله من طابعه الاستهلاكي إلى طابع إنتاجي. كما يهدف إلى تشجيع أفراد المجتمع على زيارة المكتبة بشكلٍ دائم.
ما رأيكم؟
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

2 comments:

سوير يقول...

.
.


أمر رائع حقا
وفكرة مذهلة
المجتمع السعودي يتحرك بسرعة رائعة
وهناك تميز لا يمكن انكاره في شريحة الشباب



أتمنى حقا أن تكون في عمان مكتبة عامة ومتنوعة

أحمد حسن المعيني يقول...

سوير..
بالفعل هناك حركة قرائية مميزة في شريحة الشباب السعوديين، وهذا ما لاحظته من بعض المنتديات السعودية، على الرغم من أن غالبية القراءات أدبية (روايات في الأغلب)، إلا أن هذا ليس مذمومًا. على الأقل تكون القراءة وسيلة للمتعة والترفيه تنافس الوسائل الأخرى.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.