07 مايو 2009

أول قارئ إلكتروني بشاشة كبيرة

أمازون تطلق قارئها الكبير Kindle DX


أطلقت شركة أمازون أول قارئ كبير الشاشة (بحجم 9.7 بوصة)، مما يشكل ثورة في عالم القارئات الإلكترونية.
ويحتوي هذا القارئ على ميزات جديدة كثيرة تجعل من هذا القارئ قفزة كبيرة في ثقافة القراءة.

من مزايا هذا القارئ:
* شاشة كبيرة تمكنك من قراءة الكتب والمجلات والمدوّنات بكل وضوح وسهولة.
* رفيع (سُمكه لا يتعدى سُمك مجلة عادية)
* يحتوي على اتصال لا سلكي مجاني، يمكنك من خلاله تحميل الكتب في أي وقت ومن أي مكان في أقل من 60 ثانية.
* خدمة تحويل النص إلى صوت، حيث يمكنك الاستماع إلى قراءة آلية للكتب.
* توفير اشتراكات للعديد من الصحف والمجلات الشهيرة.
* إمكانية قراءة ملفات PDF.
* وجود العديد من الكتب الدراسية التي يمكن تحميلها وقراءتها في هذا القارئ بأسعار أقل من مثيلاتها المطبوعة.
* بطارية قوية، بحيث يكفيك شحنها مرة واحدة لعدة أيام.
وهناك مزايا أخرى..

تستقبل أمازون حاليًا الطلبات على حجز نسخة من هذا القارئ، بسعر 489 دولار. ولا أعلم حتى الآن مدى توافق هذا القارئ مع اللغات الأخرى، ولكنني شبه واثق من إمكانية قراءة الكتب العربية المحفوظة بصيغة PDF بقياسات متوافقة مع شاشة القارئ، كما هو الحال مع قارئ Sony.


لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

9 comments:

سعيد الرحبي يقول...

تابعت الجهاز على برنامج أوبرا
و الجهاز عملي جدا
و مكتبته هائلة
و سرعة التنزيل فائقة

Mashael.M يقول...

واااااو جمييل جداً لكن إمممممم هل هو ممتع مثل النسخ الورقية التي أفضلها تى على النسخ الإلكترونية حتى الآن .


مدونتك راااائعة أحببتها وقضيت صباح اليوم كامل أتصفحها شكراً لنادي إقرأ الذي قادني إليها

أحمد حسن المعيني يقول...

الأخ الكريم/سعيد الرحبي
فعلا يبدو الجهاز في غاية العملية، ولا شك أن أمازون استفادت من تجربتها الأولى مع قارئ Kindle العادي، وأخذت بعين الاعتبار الملاحظات والانتقادات التي وصلتها ممن اشتروا الجهاز.

أحمد حسن المعيني يقول...

الأخت الكريمة/مشاعل
يعتمد ذلك على ما يفضله الشخص. هناك تزايد في الإقبال على الكتب الإلكترونية، ولكن حتى الآن، وكما أعلنت عن ذلك كبار دور النشر العالمية، لا يوجد تهديد للكتاب الورقي.
أشكرك على إطرائك، وأتمتى عليكِ إعلامي بأية اقتراحات أو ملاحظات على المدونة.

معاوية الرواحي يقول...

عزيزي .. هل يمكنك أن تتأكد لي من الآتي:

1- سعر الجهاز ..
2- هل يدعم اللغة العربية أو صيغة pdf.
3- هل ملحق به مترجم، أو شارح يساعد من له إنجليزية كسيحة مثل أخوك ..

4- هل يحتاج الى اتصال بالنت ..

معاوية الرواحي يقول...

آسف آسف آسف .. كعادتي قرأت العنوان دون الموضوع ونسيت أنك تعرض الرسائل على هيئة مواضيع غير كاملة .. ياخي بدون تصويت أو عندك خبر اعرضهن على هيئة رسائل كاملة بمعدل من 5 إلى 10 رسائل في الصفحة الرئيسية عشان البغمان بو كمايي يعرفوا يقريوا زين .. مودتي يا صديق ..

أحمد حسن المعيني يقول...

مرحبا عزيزي معاوية..
هل تصدق ان نتيجة التصويت حتى الآن في صالح طريقة العرض هذه؟ :)
عمومًا، أنصحك قبل شراء الجهاز أن تخاطب شركة أمازون من خلال موقعهم (لا بد أن لديهم خدمة عملاء مختصة بهذا الجهاز)، والسؤال عن مدى توافق الجهاز مع الكتب العربية.
اشتريتُ جهاز Sony Reader، قبل شهور، ووجدتُ أنه ليس من السهل قراءة الكتب العربية المنتشرة في الإنترنت، وذلك لأنها "مصوّرة" وأحيانا يتم تصوير صفحتين لتكون في صفحة PDF واحدة، وهذا لا يتوافق مع شاشة الجهاز. اسألهم عن قياسات الملفات، وأعتقد أنه يمكنك لاحقًا (عندما تشتري كتابا إلكترونيا عربيا) أن تغير قياساته باستخدام برنامج Acrobat Reader. لم أواصل البحث في الموضوع، ولكن بالتأكيد هناك طريقة ما.
أما بخصوص اتصال الإنترنت، فهو لا سلكي مجاني في الولايات المتحدة، ولكن لا أعرف كيف سيكون الوضع في الدول الأخرى. عمومًا، يمكنك تحميل ملفات الكتب والجرائد من الحاسوب، ثم نقلها إلى الجهاز.

معاوية الرواحي يقول...

أقولك صديقي .. أنا بغام في التقنية ..
ثور من الثيران فلا تتعب نفسك .. لما أجي بريطانيا علمني كل شيء حبه حبة ..

شكراً على كل شيء ..

المهم .. وبصدق هذه المدونة من أجمل المدونات العمانية .. خسارة إنك ماقررت تكون مهذون، جالس أدور مهذونين زيادة ..

مودتي :)

أحمد حسن المعيني يقول...

معاوية..
سيكون لنا لقاء بإذن الله. أما عن المهذونين، فأعدادهم تتزايد..لا تقلق :)

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.