16 مايو 2009

رواية عن عمان في السينما

رواية إنجليزية عن عُمان في طريقها إلى السينما


قرأتُ هذا الخبر في مدونةٍ لأحد الأجانب المقيمين في السلطنة، وأحببتُ أن أكتب عنه هنا بالعربية. لقد استرعى عنوان الموضوع انتباهي حيث كان يشير إلى أن هوليوود تستعد لتصوير فيلم مبني على رواية ممنوعة تتحدث عن عمان وسلاح الطيران الخاص البريطاني Special Air Service-SAS. هل حقا هذه الرواية ممنوعة في عمان كما يقول صاحب المدونة؟ لا أعرف ! ولكنني ممتنٌ جدًا له لأنه عرّفني على هذه الرواية التي لم أسمع عنها أبدًا، وفوجئتُ عندما "جووجلتها" بأنها كانت من أكثر الروايات مبيعًا، ودُهشتُ للآراء التي قرأتها عن الرواية، فهناك شبه إجماع على أنها رواية في غاية الروعة والتشويق ولا يمكنك إن بدأت في قراءتها إلا أن تنهيها.

تدورُ أحداث رواية The Feather Men لمؤلفها (رانولف فيينس Ranulph Fiennes) حول منظمة تحمل اسم الرواية تكرّس نفسها لخدمة الأعضاء القدامى في سلاح الجو الخاص البريطاني، علِمَت بأن أربعة من ضباط هذا السلاح قد ماتوا في ظروفٍ غريبة أثناء خدمتهم في عمان إبان اشتباك الحكومة مع الثوار في ظفار. وتكتشف هذه المنظمة أن أحد شيوخ القبائل قد كلّف جماعة من القتلة المأجورين للانتقام ممن قتل أبناءه الأربعة في الحرب. وجماعة القتلة المأجورين هذه لديها طرق عجيبة في القتل، حيث صوّرت للكل أن كل ضابط من أولئك الضباط الأربعة قد مات في حادثٍ ما بطريقة معينة. وهكذا تحكي الرواية قصة منظمة The Feather Men التي أمضت 14 سنة في بحثها عن جماعة القتلة تلك واصطياد أفرادها.

أما عن الفيلم، فقد أُسند دور البطولة إلى الممثل البريطاني (جيسن ستاثام Jason Statham) والذي لمع نجمه بعد أفلام مثل The Transporter بأجزائه الثلاثة، و The Italian Job و مؤخرًا Death Race. وكما يقول صاحب المدونة التي نقلتُ عنها الخبر، فإنه يتمنى من عُمان أن تتواصل مع منتجي الفيلم لتصوير مشاهده في عُمان بدلا من أستراليا كما أعلنت الشركة المنتجة، لعلّ هذا يساعد في تنشيط حركة السياحة إلى عُمان.

بما أنني في بريطانيا حاليا، سأعمل على اقتناء الكتاب في أقرب فرصة وقراءته، ولعلي أحدثكم عنه لاحقا.
لنشر الموضوع على الفيس بوك والتويتر Twitter Facebook

11 comments:

عقيلة اللواتي يقول...

روعة الصراحة

لا أظنهم سيعرضون الفيلم في عُمان :(

على فكرة: شاهدتُ فيلم "ملائكو وشياطين" وتعليقي عليه: مسكت!

أحمد حسن المعيني يقول...

أهلا عقيلة..
سأنتظر حتى أقرأ الكتاب لأخمّن ما إذا كانوا سيعرضونه أم لا :)
شاهدتُ فيلم ملائكة وشياطين قبل يومين، وبالفعل هو رائع، رغم اختلاف كثيرٍ من التفاصيل عن الرواية.
شدّ انتباهي أيضًا أن القاتل المأجور في الرواية عربي إرهابي يحب النساء (وذلك بالطبع stereotype)، ولكن في الفيلم تم حذف هذا كله ربما تجنبا لاستياء العرب :)

عقيلة اللواتي يقول...

أهلا
أنا لم أقرأ الرواية بعد.. كنتُ أأجل قراءتها

برأيي ثيمة الفيلم تصب في قضية الكنيسة اليوم والحوارات التي جاءت فيه رائعة ومُوجهَة، كذلك اختيار القاتل ودوافعه.. رائع جداً ويستحق وقفة.
لا أفهم لماذا يغيرون في الروايات عند عرضها سينمائياً؟

لا احد يقول...

رائـع جدا ..

ننتظر منك آخر الأخبار عن الفيلم والرواية يا احمد ..

أحمد حسن المعيني يقول...

لا أحد..
وصلتني الرواية قبل قليل. يبدو أن حماستي ستقودني إلى قطع قراءة The Trial والبدء بهذه الرواية!

لا أحد يقول...

اقرأها وتوكّل على الله :)


ولا تنسانا :) :)

يعقوب يقول...

خبر أدهشني صراحة..

أرجو ان لا يبرزوا صورة مشوهة للثقافة العمانية
...

هل يمكن الحصول على الرواية إلكترونيا؟؟

--
ملائكة وشياطين: قرأتها السنة الماضية، وأترقب الفلم

محبتي

أحمد حسن المعيني يقول...

يعقوب..
إنني أقرأ الرواية الآن، وللأمانة لم أجد بها أي تشويه أو إساءة.
أما مسألة الحصول على الرواية إلكترونيًا، فلا أعتقد ذلك، ولكن بوسعك "جووجلة" الأمر. الرواية قديمة، ولا تجدها كثيرًا في المكتبات. اشتريتها مستخدمة من بائع كتب عبر شركة أمازون. تخيّل، حتى أمازون لا تملك نسخة جديدة!

يعقوب يقول...

التشويه في التمثيل أقصد (الزج بالفكر الأمريكي )
المهم ما نستعجل الأحداث
وانته راجع البلد لا تنسى تجيبلنا الرواية عاد.. وأنا بعدني رايح أجوجلها بإذن ربي

AtGm يقول...

Now this is interesting. Ahmed I am in the list of people waiting for your feedback on the book! In addition, hopefully they get to present Oman positively in the movie.

أحمد حسن المعيني يقول...

AtGm...
I will surely write about the novel here once I'm done. I am reading very slowly these days, as there is much reading on the academic side.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.